مساعي اليابان لدعم الاتفاق النووي جديرة بالتقدير

اعرب رئيس هيئة الصداقة البرلمانية بين ايران واليابان عن تقديره للدعم الذي قدمته اليابان للإتفاق النووي، قائلا: طهران تنتظر الخطوات العملانية من قبل اليابان في هذا المجال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس هيئة الصداقة البرلمانية بين ايران واليابان اسد الله عباسي الذي يجري حاليا زيارة لليابان على رأس وفد ، التقى اليوم برئيس البرلمان الياباني تاداموري اوشيما.

وفي اشارة الى اهمية تعزيز العلاقات والتعاون البرلماني بين ايران واليابان قال عباسي: تحضى العلاقات البرلمانية بأهمية خاصة، كون ان التواصل المستمر بين هيئات الصداقة البرلمانية للبلدين تلعب دورا ملحوظا في توسيع وتطوير العلاقات الودية بين ايران واليابان.

واعتبر عباسي ان زيارة رئيس مجلس الشورى الاسلامي لليابان وزيارة رئيس الوزراء الياباني لطهران شكلت نقطة تحول في العلاقات السياسية والبرلمانية بين طهران وطوكيو، مضيفا: العلاقات المتبادلة بين مختلف المسؤولين لدى البلدين ينتج عن فهم صحيح من الظروف والمتطلبات لدى بعضهما البعض.

ووجه العضو في الهيئة الرئاسية لمجلس الشورى الاسلامي انتقادا للاسلوب الشاذة التي تتخذها الولايات المتحدة والنكثها للعهود قائلا: طهران تقدر الدعم الذي قدمته اليابان للإتفاق النووي وتعتبره مهما، ألا انها تنتظر خطوات عملية اكثر من قبل طوكيو.

وختاما لحديثه قال عباسي: استمرار المشاورات بين البلدين حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ممكن أن يتمخض بالتعاون على مختلف الاصعدة منها استتباب الامن والسلام في المنطقة ومكافحة الارهاب والاشارف على نمط تنفيذ الاتفاقات الدولية من قبل الدول.

وبدوره قال رئيس البرلمان الياباني اوشيما: أن تطوير وتعزيز العلاقات بين البرلماني الياباني والايراني مهم للغاية  ونحن ندعم ذلك.

وأكد الاخير على ضرورة التزام الدول بتعهداتها الدولية قائلا: ان الامن في العالم لا يتحقق الّا من خلال تعاون الدول وعبر الدبلوماسية والحوار السياسي.

واعتبر ان العلاقات بين ايران واليابان ايجابية  وتطوير العلاقات في المجالات الاقتصادية  والزراعية تحضى بأهمية كبيرة.

وفي نهاية اللقاء ابدى اوشيما تفائله لتوسيع التعاون بين طهران وطوكيو في مختلف المجالات./انتهى/.

رمز الخبر 1897452

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =