الحشد الشعبي يطهر 43 ألف كيلومتر من دنس الإرهاب غرب العراق

اعلنت هيئة الحشد الشعبي، أمس الثلاثاء، اختتام عمليات "إرادة النصر" بمرحلتها الرابعة والتي انطلقت يوم السبت الماضي استكمالا للمراحل الثلاث الماضية من العملية.

وأفادت وكالة مهر  أن هيئة الحشد الشعبي، اوضحت في بيان، أن "المناطق المستهدفة شملت جنوب نهر الفرات و وادي حوران وصولا الى الطريق الدولي الرابط مع الأردن وسوريا والتي تعتبر وكرا وملاذا لإدارة تنظيم داعش الإرهابي".

واضافت الهيئة، أن "القوات المشاركة هي قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي التي تمثل تشكيلات ( 13، 17، 18، 19) و30 فوجا من حشد محافظة الأنبار بالإضافة إلى معاونيات الحشد التي شملت الاستخبارات والدعم اللوجستي".

وبينت الهيئة، ان "مديريات الحشد الشعبي المشاركة هي مديرية العمليات ، والامن ، ومقاومة الدروع ، والمدفعية ، والطبابة ، والاتصالات، والإعلام و مكافحة المتفجرات والهندسة العسكرية"، مبينة ان "المساحة المستهدفة في العملية تبلغ (43000) كم مربع".
واوضحت ان أن "المدة الزمنية بلغت أربعة ايام، والنتائج المتحققة هي تحقيق جميع الاهداف المرسومة، وتفتيش الشريط الحدودي وصولا الى وادي صواب ونزولا الى منطقتي المرصنات وH3."، مستدركة "بالاضافة الى "المسح الامني لمناطق غابات سلوم وغابة المناخ وحتى منطقة بنيان سحيلي".

واشارت الهيئة الى "تفتيش المناطق الممتدة من ناحية عكاشات الى وادي الملصي، وتطويق وادي حوران بنسبة 360 درجة، بالاضافة الى تأمين مناطق الحسينيات وزور حوران وعود النسر وعود طيارة وعود العبد".

واكدت الهيئة ان "القوات تمكنت من قتل 3 دواعش واعتقال 7 اشخاص مشتبه بهم والعثور على 12 مضافة، بالاضافة الى ضبط خمس عجلات بينها اثنتان تحملان اسلحة". /انتهى/.

رمز الخبر 1897454

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =