نتطلع الى تطوير الشركات المعرفية وتوظيفها من أجل تعزيز البنية الدفاعية لإيران

اعلن رئيس معاونية العلوم والتكنولوجيا سورنا ستاري أن الصفقة التعاون المعقودة بين معاونية العلوم والكتنولوجيا ووزارة الدفاع تهدف الى خلق أنماط جديدة لتوسيع التعاون في اربعة مجالات، مشيرا الى عزم المعاونية لتاسيس مركز ابداع خاص بتطوير المجال الدفاعي في ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس معاونية العلوم والتكنولوجيا في مكتب رئاسة الجمهورية في ايران سورنا ستاري صرح على هامش مراسم التوقيع على صفقة للتعاون المشترك بين وزارة الدفاع ومعاونية العلوم والتكنولوجيا، بأن صفقة التفاهم هذه تأتي على اربع ارضيات وهي الجو والفضاء والبيئة والعلوم الاستعرافية.

وبالاشارة الى الدور الريادي لوزارة الدفاع في استخدام التقنيات الحديثة قال مساعد الرئيس الايراني: أن وزارة الدفاع ساهمت كثيرا في تعزيز وتقوية المجال الدفاعي وقد ساهم هذا المجال بتطوير الكثير من الشركات المعرفية، والنتيجة هي تدفق التكنولوجيا نحو القطاع الدفاعي في البلاد.

وأضاف ستاري: ان المجال الدفاعي لديه الارضية لتشكيل الشركات المبدعة والرائدة في  مجال التكنولوجيا بهدف تطوير البنية الدفاعية، ومن هذا المنطلق تم عقد صفقة تفاهم تهدف الى خلق أنماط جديدة لتوسيع التعاون بين معاونية العلوم ووزارة الدفاع.

وأفصح ستاري بأنه من المقرر ان يتم تأسيس مركز للابداع خاص بالمجال الدفاعي ونتوقع أن نشهد احداث مهمة وجيدة في مختلف المجالات الدفاعية على يد الشركات المعرفية والناشئة.

وأوضح أنه وفقا لصفقة التفاهم المبرمة فتتحمل معاونية العلوم والتكنولوجيا قسما من الاعباء والمسؤوليات، بينما الجزء الاخر والذي هو توسيع المنتجات يقع على عاتق وزارة الدفاع./انتهى/

رمز الخبر 1897836

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =