طهران: تطوير برنامج الصواريخ الإيراني يتماشى مع اللوائح الدولية

وصفت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها الاتهامات حسب الطلب لحكومات بأهداف سياسية بعيدة عن الواقع الميداني بانها خطيرة، رافضة بشدة الدخول في مفاوضات حول البرنامج الصاروخي والدفاعي الايراني.

وأصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيانًا بشان رفض وادانة بيان قادة الدول الأوروبية الثلاث ادانت فيه بشدة ورفضت المزاعم غير المسؤولة لقادة بريطانيا وفرنسا والمانيا فيما يتعلق بهجوم القوات المسلحة اليمنية على المنشات السعودية واكدت ان اتهام دولة ثالثة بالضلوع في الهجوم الذي وقع خلال الحرب الشاملة الجارية بين الجانبين السعودي واليمني واعلان الجانب اليمني رسميا بتنفيذه يعد بحد ذاته عملا استفزازيا وهداما للغاية، ناهيك عن ان هذا الاتهام صدر من دون أي تحقيق ودون أي مبرر أو دليل ولم يستند سوى على حجة سخيفة مفادها أنه "لا يوجد تفسير ممكن آخر".

وافاد البيان بان مثل هذه التصريحات والإجراءات الهدامة لن تؤدي إلا إلى تصعيد نار الحرب المدمرة في اليمن وان اطلاق الاتهامات حسب الطلب لدول لمآرب سياسية وبعيدا عن حقائق الميدان الى جانب سائر السياسات الداعمة الأخرى للنظام السعودي القاتل للاطفال وخاصة من خلال التصدير الهائل للأسلحة إلى هذا البلد ، هي عملية خطيرة وان مسؤولية تبعاتها على السلام والاستقرار الإقليميين تقع على عاتق الدول الثلاث التي اصدرت هذا البيان .

رمز الخبر 1898088

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =