اللواء سلامي: تراجع العدو وتقدم محور المقاومة يلوح بنصر آتٍ

اكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أن مضي الثورة الاسلامية الى الامام وتراجع اعدائها يلوح بانتصارات آتية..

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أكد في كلمته القاها اليوم الاحد خلال مراسم اقيمت لتكريم "الجهاد الاعلامي للقسم الخارجي في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية في الخط الامامي لمواجهة الحرب الناعمة"، أكد: ان العدو اليوم في حال التراجع ومغادرة الساحة فيما الثورة في حال التقدم كمؤشر لتحقيق انتصارات مؤكدة.

واضاف، اننا لا نشعر بالقلق في ساحة المواجهة ونعمل بكامل السيطرة في كل ساحة.

حرب اعلامية عالمية

واكد باننا الان في حرب اعلامية عالمية واضاف، ان صورة الحروب قد تغيرت، اذ ان ساحة الحرب من الجغرافيا الارضية قد تحولت الى الحدود الذهنية وجغرافيا القلوب، اذن فان من يتمكن من ادارة الاذهان بصورة افضل يمكنه ان يكون اكثر نجاحا في هذه المواجهة.

واضاف، ان الحقائق مهمة الا ان الاهم من الحقائق هو صورتها في الاذهان، فهندسة العالم الجديد تكون على اساس هندسة الاذهان، فاعداؤنا يسعون هكذا لبلورة عالم المستقبل.

الشبكة الاعلامية المعادية

واكد اللواء سلامي بان وسائل الاعلام لا يمكنها ان تكون لا ابالية تجاه الاحداث وقد تكون هذه المواجهة غير متكافئة ولكنكم منتصرون لانكم تنطقون بالحقيقة ، فالشبكة الاعلامية المعادية لها ظاهر معقد لكنها هشة للغاية.

واضاف، ان اعداءنا يقولون الكذب ويظلمون ولكن من سواكم يوصل صوت اطفال فلسطين واليمن المظلومين من تحت الانقاض الى اسماع العالم ؟ ولو لم تكونوا انتم لهيمن الاعداء على العالم اعلاميا.

وقال اللواء سلامي، انني اقول لكم بان كل قوى العالم الكبرى ستنهار وتندثر لانها باطلة ، فهذه هي سنّة التاريخ ، ودورة حياة القوى الباطلة لها نقطة ذروة تصل اليها ومن ثم تبدا بالانهيار تدريجيا.

فلسفة الدفاع عن المظلومين منتصرة حتما

واعتبر قائد الحرس الثوري غياب الاستراتيجية لقوة ما بانه يشكل البداية لموتها التدريجي وهو ما يحدث الان لاميركا واضاف، ان فلسفتنا هي الدفاع عن المظلومين وتعريض حياتنا للخطر من اجل انقاذ الاخرين وهذه الفلسفة منتصرة حتما./انتهى/.

رمز الخبر 1898348

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =