ظريف: يد الجمهورية الاسلامية الايرانية ممدودة دوما لدول المنطقة

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، اليوم الاثنين، انه لم يحدث شيء خاص بشأن استعداده للتوجه الى الرياض لتسوية القضايا العالقة مع السعودية، مؤكدا ان يد الجمهورية الاسلامية الايرانية ممدودة دوما لدول المنطقة.

وخلال تفقده مصنع الحرية للابداع في طهران قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تصريح للمراسلين بعد ظهر اليوم : لقد سررت برؤية الشباب ، كل منهم بامكانه ان يحقق نجاحا كبيرا للغاية في الأسواق العالمية. آمل أن تتمكن الحكومة من إزالة الحواجز التي فرضها الحظر الأميركي غير المنطقي والمجحف من اجل حضور فاعل اكبر لهؤلاء الأحباء على الصعيد الدولي.

وتابع ظريف: "بالطبع ، ان ما شاهدته في هؤلاء الشباب المقتدرين فانهم قادرون على ازالة العقبات بانفسهم ، أي أن العالم يشعر أن عدم امتلاك هذه القدرات وعدم الاستفادة منها يشكل ضررا لانفسهم ونامل انشاء الله ان يفتح هذا الطريق. لقد أسعدني أن التركيز على التصدير وفقًا للطرق الحديثة والعلمية للتصدير كان واضحًا هنا ، وآمل أن يكون أصدقاؤنا أكثر نجاحًا كل يوم.

وتعليقًا على دعم وزارة الخارجية لرفع العقوبات المفروضة على ابل وجوجل قال ظريف  إن وزارة الاتصالات تتابع ذلك مباشرة و نحن بدورنا نقدم دعمنا في هذا المجال وان ما قامت به الخارجية هو الطعن في شرعية الحظر الاميركي في العالم وبالطبع ان اميركا لديها قدرة كبيرة في الاسواق كما ان الدولار يعد ثقلا كبيرا .

ولفت الى القدرة الملحوظة للسوق الأمريكية وحاجة الشركات المختلفة لهذه السوق واستدرك قائلا ان هذا لا يعني أن الولايات المتحدة يمكنها أن تواصل ممارسة هذا الاسلوب بشكل دائم .

وعلق على ما نسب اليه من تصريح لقناة المسيرة اليمنية بشان استعداده للتوجه الى الرياض لتسوية القضايا العالقة مع السعودية بالقول انه لم يحدث شيء خاص وقد كنا دوما على استعداد لزيارة بلدان الجوار.

واوضح ظريف اننا لدينا الاستعداد دوما كما في السابق للقيام بذلك وقال ان يد الجمهورية الاسلامية الايرانية ممدودة دوما لدول المنطقة وان توافرت الارضية وابدت دول الجوار استعدادها للتعاون فاننا سنكون مستعدين لذلك حتما.

رمز الخبر 1898683

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =