سورية تتجه نحو سيادة الدستور..الطريق صعب لكن لابد منه

كتب وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" معلقاً على بدء عمل لجنة الدستور السوري: بعد اعوام من الحرب المدمرة، وبفضل عملية آستانا، فقد بدأ التحرك نحو سيادة القانون.

 وافادت وكالة مهر للانباء أن "ظريف" كتب في  تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الاربعاء: "عدت من جنيف، وفي سبيل إلتئام لجنة الدستور السوري التقيت هنالك مع وزيري خارجية روسيا وتركيا ومندوب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان السوري "غير بيدرسو".

واضاف: انه وبعد اعوام من الحرب المدمرة، وبفضل عملية آستانا، فقد بدا التحرك نحو سيادة القانون. الطريق صعب ولكن لا بديل عنه.

وكان وزير الخارجية الايراني قد زار جنيف للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث الضامنة لعملية آستانا.

وفي مستهل حضوره التقى ظريف نظيره الروسي "سيرغي لافروف" ومن ثم شارك في اجتماع ثلاثي مع نظيريه الروسي والتركي.

كما شارك وزير الخارجية الايراني في اجتماع رباعي بين الدول الضامنة والمندوب الاممي "بيدرسون" لمناقشة موضوع لجنة الدستور السوري.

يذكر ان اول اجتماع للجنة الدستور السوري قد عقد الاربعاء في مقر الامم المتحدة في جنيف بمشاركة جميع الاعضاء الـ 150 للجنة التي تضم مندوبين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني السوري. /انتهى/

رمز الخبر 1898883

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =