السبت المقبل ..العالم الإسلامي على موعد مع جائزة المصطفى(ص)

أعلنت مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، أن الجائزة ستمنح الأسبوع المقبل، بحضور مئات العلماء من مختلف البلدان الإسلامية.

أفادت اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، بعقد مؤتمر صحفي صباح اليوم السبت 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، حضره أمين لجنة تخطيط جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، مهدي صفاري نيا ورئيس اللجنة العلمية لجائزة المصطفى(ص)، حسن ظهور بحضور وسائل الاعلام المحلية والدولية للإعلان عن تفاصيل أسبوع جائزة المصطفى(ص).

وقال أمين لجنة تخطيط جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، مهدي صفاري نيا: في هذا العام سنقيم مراسم منح جائزة المصطفى(ص) بالتزامن مع أسبوع ميلاد الرسول الأكرم(ص)، حيث تم بذل جهود كبيرة في العامين الماضيين في الأمانة العامة ستتوج خلال أسبوع منح الجائزة.

وأوضح: تسعى جائزة المصطفى(ص) إلى تعاضد الفعالين في العلم وتطويره وتعزيز الإمكانيات العلمية للعالم الإسلامي، وأهم نشاط للمؤسسة هو منح جائزة المصطفى(ص)، رغم ذلك تقيم المؤسسة على مدى العام فعاليات مختلفة على مستوى طلاب المدارس، طلاب الجامعات، أساتذة الجامعات واجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية STEP، فيما يتعاون مع المؤسسة عشرات الأشخاص في دول مختلفة لتطبيق هذه الفعاليات تحت اسم سفراء المصطفى(ص)، بالإضافة إلى خدام المصطفى(ص) الذين يمولون المؤسسة.

وتابع: سيبدأ أسبوع جائزة المصطفى(ص) يوم 9 تشرين الثاني/ نوفمبر، وفي نهاية الأسبوع الجاري سيبدأ توافد الضيوف من قرابة 30 بلد، حيث سيشارك في المراسم أكثر من 100 شخصية علمية.

وأضاف: سيتم افتتاح أسبوع مراسم منح جائزة المصطفى(ص) يوم السبت في جامعة الزهراء(س)، بالتزامن مع اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية STEP التي ستقام يومي السبت والأحد.

وأوضح: أن اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية STEP تعتبر منصة لتبادل العلم بين علماء العالم الإسلامي وستقام في 5 جامعات في طهران بالإضافة إلى تعاون 9 جامعات أخرى في طهران والمحافظات الإيرانية لدعم المؤتمر.

وقال: سيتم تسليط الضوء على مواضيع الصحة، الطاقة والمياه، العلم والاعلام، دور النساء العالمات في تطوير العلوم والتكنولوجيات والدعم المالي للعلم.

وكشف أن أسبوع منح الجائزة سيتضمن إقامة اجتماعات المستثمرين والعلماء بهدف تسويق الإنجازات العلمية (EISA)، وهي فرصة وفرتها مؤسسة المصطفى(ص) لعلماء العالم الإسلامي من أجل عرض اختراعاتهم على المستثمرين وبمشاركة 40 عالماً و 50 مستثمراً ومتعاوناً وشركة علمية من اثني عشر بلد.

وقال هذه هي الدورة الرابعة لاجتماعات EISA وقد حققت هذه الاجتماعات نتائجاً ملموسة.

وأضاف: يوم الاثنين، 11 تشرين الثاني/ نوفمبر سيتم منح الجائزة للفائزين بحضور مئات العلماء والشخصيات البارزة، وسيزور الضيوف خلال أسبوع منح الجائزة المراكز العلمية والمختبرات في إيران للاطلاع عليها ومنها المعرض الدولي لليزر ومركز الأبحاث النووية، كذلك سيتعرفون على الطاقات التكنولوجية الإيرانية وسيزورون واحة برديس للعلوم والتقنيات بالإضافة إلى التعرف على الحضارة الإسلامية والمراكز الثقافية وزيارة المتاحف التاريخية.

وأكد أن جائزة المصطفى(ص) يتم منحها بدعم من الواقفين والخيرين والمتبرعين ولا تحصل على أي دعم مالي من أي حكومة وشارك حالياً في دعم الجائزة أكثر من 370 داعماً (أشخاص وشركات) من 23 دولة، مشيراً إلى أن بعض المصادر المالية تقدم كقروض بلا فوائد من أجل دعم هذه الحركة العلمية.

ومن جانبه قال حسن ظهور، رئيس اللجنة العلمية لجائزة المصطفى(ص): هذه هي ثالث دورة لمنح جائزة المصطفى(ص)، وستقام الأسبوع المقبل، وتمنح الجائزة في 5 مجالات 3 منها مخصصة لمواطني البلدان الإسلامية بغض النظر عن الدين. والمجال الرابع يشترط فيه أن يكون المرشح لنيل الجائزة مسلماً، وفي المجال الخامس يجب أن يكون المرشح لنيل الجائزة مقيماً في أحد البلدان الإسلامية السبعة وخمسين، الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وتابع: في المجالات الثلاثة الأولى يتم منح جائزة واحدة فقط في كل مجال إذا كان هناك عمل مناسب يوافق شروط الجائزة، وأكد أن العمل المقدم يجب أن يكون مؤثراً وتم اثبات تأثيره.

وقال: تم ارسال دعوة المشاركة لتقديم الأعمال إلى 202 مركزاً علمياً و 512 عالماً من 52 بلد، وتم استلام 1649 عملاً قُدمت للمشاركة في الجائزة. منها:

1- 199 عمل في مجال العلم وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ، فتم اختيار 29 منها في التقييم الأولي، ومن ثم تم اختيار 4 منها للتحكيم النهائي.

2- 664 عمل في مجال العلم والتكنولوجيا الطبية الحيوية، فتم اختيار  106 منها في التقييم الأولي، ومن ثم تم اختيار 4 أعمال منها للتحكيم النهائي.

3- 172 عمل في مجال العلم وتكنولوجيا النانو، فتم اختيار 47 منها  في التقييم الأولي ولم يتم ترشيح أي منها إلى مرحلة التقييم النهائي

4- 614 عمل ضمن قسم جميع مجالات العلم والتكنولوجيا، فتم اختيار 8 منها في التقييم الأولي، ومن ثم أختير عملين منها للتحكيم النهائي.

5- في مجال العلماء المقيمين في البلدان الإسلامية، تم ترشيح أشخاص من المرشحين في المجالات المذكورة أعلاه.

تمت عمليات التحكيم بمشاركة 500 حكم ومستشار دولي بارز بالتعاون مع مائتي جامعة من 35 بلد، وفي ختام مرحلة التحكيم في 23 أيلول/ سبتمبر في الاجتماع التاسع للجنة التخطيط تم اختيار الحائزين على الجائزة.

وتابع: حاز على جائزة المصطفى(ص) عالمين في مجال العلم والتكنولوجيا الطبية والحيوية، و3 علماء في المجال الخامس للجائزة والمخصص للعلماء المقيمين في البلدان الإسلامية. وستعلن الأسماء النهائية في مراسم منح الجائزة./انتهى/

رمز الخبر 1898940

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =