الحكومة الإيرانية: من حق الشعب التعبير عن احتجاجه ورفضه

أكد المتحدث بإسم الحكومة، علي ربيعي، أن الجمهورية الإسلامية الايرانية والحكومة تعتبر الاحتجاج من حق الشعب، موضحا أن "اعمال الشغب تختلف عن الاحتجاج، وعلى المواطنين النأي بأنفسهم عن صفوف المشاغبين".

واعتبر ربيعي في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين ان احد اهداف خطة تعديل سعر البنزين ، السعي لتطبيق العدالة الاجتماعية او على الأقل التحرك بهذا الاتجاه.

واشار المتحدث باسم الحكومة الى اعمال الشغب الاخيرة التي وقعت بعد الاعلان عن رفع سعر البنزين، قائلا: في بعض المدن وطبقا للتقارير فان مثيري الشغب استخدموا الاسلحة النارية والباردة مكررا.

واضاف: ان الجمهورية الإسلامية الايرانية والحكومة تعتبر الاحتجاج من حق الشعب، لكن اعمال الشغب تختلف عن الاحتجاج، وعلى المواطنين النأي بأنفسهم عن صفوف المشاغبين.

وتابع قائلا: اعتقد أن مثيري الشغب يحاولون ايجاد اجواء لمنع سماع أصوات المحتجين الحقيقيين، وتم حل 80% من المشكلات وسيتم حل البقية في غضون اليومين المقبلين.

واشار ربيعي الى دعم وزير الخارجية الاميركي لمثيري الشغب في ايران، وقال: لا نتوقع غير ذلك من بومبيو بالدفاع عن مثيري الشغب، موجها كلامه الى وزير الخارجية الاميركي: أنت أيضا كذبت على شعبك بأن القضية قد عُرضت على الكونغرس.

ومضى قائلا: ان ايران مع فرض الحظر او بدونه بحاجة الى اصلاحات اقتصادية، وفي مثل هذه الايام فان موقف القائد قدم درسا للجميع.

واضاف ربيعي: للاسف شاهدنا بعض احداث الشغب في الايام الماضية حيث اصيب واستشهد عدد من افراد قوى الامن الداخلي خلال الاعتداءات، وان سلوك مثيري الشعب يتطابق مع الارهابيين، حيث ان البعض يرتدي الاقنعة ويمارس العنف بمهنية./انتهى/

رمز الخبر 1899297

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =