الخارجية الايرانية تدعو بمبيو الى التحرّر من افكار العصر الباروكي

دعى المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي وزير الخارجية الامريكي مايك بمبيو الى التحرر من أفكار العصر الباروکی (القرن الثامن عشر الميلادي) حيث كان يعتبر اصحاب السلطة انفسهم فوق القانون الدولي والمنظومة الدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن المركز الاعلامي لوزارة الخارجية الايرانية أن عباس موسوي أدان بشدة اليوم الخميس تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو بعدم معارضة وحدات الاستيطان التابعة للكيان الاسرائيلي على الاراضي المحلة مع القوانين الدولية، معتبرا ان هذه التصريحات تجدد التأكيد على ضلوع الولايات المتحدة في احتلال الاراضي الفلسطينية والجرائم التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين، وايضا يشير الى انتهاك السيادة الوطنية للدول المجاورة لفلسطين المحتلة.

واعتبر موسوي ان الاجراءات والتصريحات الامريكية بخصوص فلسطين تعد انتهاكا صارخا للقوانين الدولية، كما دعى المنظمات الدولية للتحرك لمواجهة هذه التصرفات.

وشدد موسوي على ان الاراضي الفلسطينية هي تابعة للفلسطينيين وان الكيان الصهيوني هو كيان غاصب ومحتل والحل الوحيد لحل الازمة الفلسطينية هو اجراء استفتاء يشارك فيه السكان الاصليين لفلسطين.

ووجه موسوي كلامه لبمبيو قائلا: من الافضل أن يتخلص وزير الخارجية الامريكي من الافكار التابعة لقرن الثامن عشر ، حيث كان يعتبر اصحاب السلطة انفسهم فوق القوانين والمنظومات الدولية، اذ انه في القرن الواحد والعشرين ليست الولايات المتحدة هي القدرة المهيمنة على العالم، كما أن نكث القوانين الدولية على يد اصحاب القدرة بات مرفوضا تماما.

وكان بومبيو جدد في مؤتمر صحفي انحياز الولايات المتحدة السافر لكيان الاحتلال الإسرائيلي حيث أعلن أن الإدارة الأميركية لا تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي متجاهلا بذلك كل القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بوقف فوري لكل عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة./انتهى/.

رمز الخبر 1899384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha