محاكاة منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز في مناورات "مدافعو سماء الولاية 98"

أكد قائد الدفاع الجوي التابع للجيش العميد صباحي فرد أن سماء البلاد تشكل خط احمر لدى السلاح الجوي الايراني، وأفاد بمحاكاة منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز في مناورات "مدافعو سماء الولاية 98".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد السلاح الجوي التابع للجيش الايراني العميد عليرضا صباحي فرد صرح صباح اليوم الخميس امام الصحفيين على هامشالمناورات المشتركة للدفاع الجوي الايراني التي من المقرر ان تقام في منطقة عامة بمساحة 416 الف كم مربع بمحافظة سمنان الواقعة جنوب شرق العاصمة طهران والتي حملت عنوان "مدافعو سماء الولاية 98" صرح: المرحلة الاولى من هذه المناورات تشمل عمليات رصد وتحديد لاهداف قوات العدو الافتراضي، وفي المرحلة الثانية ستشتبك المنظومات المشاركة في المناورات مع هذه الاهداف.

واضاف: وفقا لما تم التخطيط له في هذه المناورات سوف تشهد هذه المناورات اصعب ظروف واكثرها قريبة الى الواقع.

واوضح صباحي فرد: من ضمن الاهداف التي نسعى ورائها عبر هذه المناورات هو اختبار قدرات الدفاع الجوي التي تشكل الخط الامام، كي نعزز قدراتنا في مواجهة اي اعتداء محتمل من قبل العدو على سماء البلاد، مؤكدا: ان الحدود الجوية تشكل الخط الاحمر بالنسبة لنا.

ووجه قائد الدفاع الجوي لدى الجيش الايراني كلامه لأعداء الجمهورية الاسلامية حيث حذرهم من الوقوع في ورطة الاشتباك مع الدفاعات الجوية الايرانية في حال تخطي المجال الجوي الايراني، اذ ان ذلك لا يجلب لهم سوى العار والخزي كما حصل في السابق.

واشار صباحي فرد الى استخدام اسلحة ومنظومات محلية الصنع، التي تواكب احدث التقنيات العصرية والعالمية على صعيد السلاح الجوي.

واشار الى ان هذه المناورات هي الاولى لقوات الدفاع الجوي التي تم تشكيلها قبل عدة اشهر كاحدى القوات التابعة للجيش واضاف، ان منطقة هذه المناورات هي محاكاة للمنطقة العامة في الخليج الفارسي خاصة مضيق هرمز اي ان جميع المعدات والمنظومات التي نستخدمها للكشف والاستطلاع والاشتباك في الخليج الفارسي ومضيق هرمز موجودة في ساحة المناورات./انتهى/.

رمز الخبر 1899383

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =