ملك المغرب يدعو الرئيس الجزائري الجديد للحوار

دعا الملك المغربي، محمد السادس، الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وفي برقية تهنئة، أعرب ملك المغرب عن تمنياته بكامل التوفيق للرئيس الجزائري الجديد في مهام عمله، وفقا لوكالة أنباء المغرب العربي.

وأضاف محمد السادس، "أجدد دعوتي السابقة لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين الجارين، على أساس الثقة المتبادلة والحوار البناء".

وكان الرئيس الجزائري قال في مؤتمر صحفي عقب خطابه الأول بعد انتخابه رئيسا للجزائر، تعليقا على الأزمة مع المغرب ومسألة غلق الحدود بين البلدين، 13 ديسمبر / كانون الأول "الأزمة مع المغرب وإغلاق الحدود لها أسبابها، وزوال العلة يكون بزوال أسبابها".

وفاز تبون بالرئاسة أثر الانتخابات التي أجريت الثلاثاء 10 ديسمبر / كانون الأول، خلفا للرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة الذي أطاحته الاحتجاجات المتواصلة الجزائر.

والعام الفائت، عرض العاهل المغربي على الجزائر "آلية سياسية (جديدة) من الحوار والتشاور" لإحياء العلاقات من دون أن يلقى أي رد. وجاءت دعوته قبل بضعة أسابيع من جولة مفاوضات أولى برعاية المنظمة الأممية.

ويمثل النزاع بشأن الصحراء المغربية أحد أكبر المعوقات التي تواجه العلاقات المغربية الجزائرية إذ تدعم الجزائر جبهة البوليساريو التي تطالب بانفصال إقليم الصحراء عن المغرب.

ويسيطر توتر العلاقات على المغرب والجزائر منذ عقود بسبب الدعم الجزائري لجبهة البوليساريو الانفصالية في قضية النزاع على الصحراء المغربية. كما أن الحدود البرية مغلقة بين البلدين منذ 1994 ويعود آخر لقاء بين قائدي البلدين إلى 2005./انتهى/

رمز الخبر 1900175

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =