رئيس كتلة بدر يحذر من نوايا إسرائيلية لخلق فتنة بين الشعبين العراقي والإيراني

أفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس كتلة بدر النيابية، حسن الكعبي، رد على تصريحات رئيس اركان الجيش الإسرائيلي، التي قال خلالها إن العراق "بلد بدون سيادة" بسبب نشاط الحرس الثوري الإيراني على اراضيه حسب زعمه.

وقال حسن الكعبي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "العراق دولة ذو سيادة محترمة بوجود قوة شعبه، والقوات الامنية من الجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية".

وعن تصريحات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، قال الكعبي، أن "تصريحات رئيس اركان الكيان الصهيوني بشأن السيادة العراقية غير صادقة وذات نوايا سياسية لأنه يحاول اشعال الفتنة وايجاد الذرائع للتغلغل والدخول بحجج واهية إلى الاراضي العراقية".

وأشار رئيس كتلة بدر في مجلس النواب، إلى أن "الغاية من تصريحات رئيس اركان الجيش الإسرائيلي، هي ايجاد الفتنة بين الشعبين العراقي والإيراني، وذريعة لضرب المناطق الحساسة في العراق".

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، قد رأى في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن العراق أصبح بلا سيادة، مشيراً الى أن فيلق القدس ينقل "أسلحة" متقدمة الى هناك، على حد قوله.

ونقل موقع "روسيا اليوم" قول كوخافي، إن "إسرائيل لن تسمح لإيران بالتموضع عسكريا في سوريا ولا حتى في العراق"، مضيفاً أنه "بالحرب المقبلة سنضطر لمهاجمة المناطق المأهولة".

وأكمل قائلاً: "عندما تشتعل حرب أهلية في العراق، الذي أصبح منطقة بلا سيادة وفيلق القدس ينشط هناك حيث يتم نقل أسلحة متقدمة إلى هناك، لا يمكن أن نترك هذا الأمر من دون معالجته، يجب اقتلاع القدرات الإيرانية من سوريا، ولن نسمح لها بالتموضع عسكريا في سوريا ولا حتى في العراق".

وفي سياق آخر، تابع كوخافي أن "هناك فرصة في قطاع غزة، بعد نتائج عملية "الحزام الأسود" لتصميم الواقع الأمني وجعله أكثر استقرارا".

وأضاف أنه "في الحرب المقبلة سنضطر أن نهاجم بقوة كبيرة في المناطق المأهولة، وأيضا سنستهدف بنية الدولة أو الكيان الذي يسمح للإرهاب بالعمل ضدنا".

رمز الخبر 1900497

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =