نائب عراقي: رئيس الوزراء القادم لن يبقى أكثر من 6 أشهر

قال النائب عن تحالف "الفتح"، مختار الموسوي، اليوم السبت، إن "رئيس مجلس الوزراء الجديد لن يبقى في السلطة أكثر من 6 أشهر، ومن ثم يتم إجراء الانتخابات المبكرة، وبالتالي لا يوجد ما يقلقنا في هذا الجانب".

وافادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن "سبوتنيك" أن النائب العراقي أكد على أن الانتخابات المبكرة ستجري في التوقيتات التي ستحددها مفوضية الانتخابات، بعد الاتفاق على اختيار شخصية رئيس مجلس الوزراء البديل، بحسب موقع "بغداد اليوم".

وأضاف أن "جميع القوى السياسية متفقة على تلبية مطالب الشارع العراقي، ومنها اختيار شخصية رئيس مجلس الوزراء تحظى بمقبولية الشارع والجميع، واجراء الانتخابات المبكرة".

وأشار إلى أن "الحديث عن محاولات بعض القوى ضرب بعضها البعض من أجل إضعاف حظوظها في الانتخابات المقبلة، كلام غير واقعي، لأن الحديث الفيصل سيكون للشعب في حال أجريت الانتخابات".

وصوتمجلس النواب العراقي، خلال جلسته، الثلاثاء الماضي، على تشريع قانون الانتخابات، والذي تنص أبرز بنوده على اعتماد الدوائر المتعددة داخل المحافظة، ومنح المقاعد للفائزين بأعلى الأصوات، على أساس الترشيح الفردي وليس على أساس القوائم.

وفي 30 من تشرين الثاني/نوفمبر، قدم عادل عبد المهدي إستقالته من رئاسة مجلس الوزراء استجابة لطلب المرجع الديني الاعلى في العراق علي السيستاني، وتمهيدا لإجراء انتخابات جديدة تعمل على تهدئة الأوضاع في البلاد.

وصرح عبد المهدي قائلا: "استمعت بحرص كبير إلى خطبة المرجعية الدينية العليا اليوم، وذكرها أنه "بالنظر للظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين".

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إحتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية. /انتهى/ 

رمز الخبر 1900570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =