عراقيون يقتحمون مقر السفارة الأمريكية في بغداد وهروب السفير !

أطلقت قوات أمريكية قنابل الغاز المسيل للدموع وأخرى دخانية لتفريق آلاف المحتجين الذين اقتحم بعضهم الثلاثاء حرم السفارة الأميركية في بغداد منددين بالضربات الجوية الأمريكية.

وأفادت كالة مهر للانباء أن المحتجين الذين كانوا يشاركون في موكب تشييع مقاتلي كتائب حزب الله الـ25 الذين قضوا في الغارات الأمريكية، تمكنوا من عبور الحاجز الأول والدخول الى مجمع السفارة الشاسع الواقع في المنطقة الخضراء المحصنة بوسط بغداد، فقامت القوات الأمريكية المسؤولة عن حراسة السفارة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الدخانية لتفريقهم، وفقا للمراسل.

وفي أعقاب ذلك، قال مسؤولان في وزارة الخارجية العراقية، إنه تم إجلاء السفير الأمريكي  وموظفين آخرين من السفارة في العاصمة بغداد في ظل تصاعد الاحتجاجات خارجها.

وقال نقيب في شرطة بغداد إن “السفارة أخلت موظفيها الأساسيين إلى جهة مجهولة مع تصاعد التوتر أمام السفارة”.
وأضاف أن “هناك خشية أن يقتحم مقاتلو الحشد والموالون لهم السفارة”، مؤكداً أن مقر السفارة بات خاليا تماماً من الموظفين.

وصرح إعلام الحشد الشعبي عن سقوط عشرة جرحى من الجماهير المشيعة للشهداء اثر إطلاق نيران وقنابل دخانية من قبل السفارة الأمريكي

واعلنت مصادر الحشد عن ارتفاع حصيلة الاصابات في صفوف المشيعين الى 20 جريح نتيجة اطلاق الغزات المسيلة والرصاص الحي من قبل السفارة الأمريكية. /انتهى/ 

رمز الخبر 1900655

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =