الخارجية الايرانية تستدعي راعي المصالح الامريكية في طهران

إستدعى مساعد الشؤون السياسية في وزارة الخارجية الايرانية عباس عراقجي السفير السويسري بصفته راعي المصالح الامريكية في طهران، مؤكدا أن ايران ستحتفظ بحقها في الرد على جريمة اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني في الوقت المناسب، فضلا عن الاجراءات السياسية والقانونية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية عباس عراقجي استدعى السفير السويسري بصفته راعي المصالح الامريكية في طهران، وابلغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الشديد جراء التصريحات الاخيرة المهددة للرئيس الامريكي دونالد ترامب المناهضة للمبادئ والمعايير الدولية.

وأضاف عراقجي: لا مبرر للتصريحات العدوانية والمهددة وغير المألوفة للرئيس الامريكي وانها تنتهك القوانين الدولية بالكامل.

وفي اشارة الى تهديد الرئيس الامريكي في شن عدوان على المراكز الثقافية قال: هذه التهديدات تذكّرنا بهجمات المغول واجراءات الزمر الارهابية في هدم المعالم التاريخية والثقافية، ووفقا للقوانين الدولية تعد "جريمة حرب" واضحة.

وأكد عراقجي: ان الجمهورية الاسلامية لا تخضع لأي تهديد وتخويف وستواصل الردّ على كافة التهديدات واي خطوة تستهدف أمنها ووحدة أراضيها، مضيفا: التاريخ خير دليل على أن الشعب الايراني يجعل كافة المعتدين يندمون على فعلتهم.

وعرج عراقجي: وفقا لإرادة الحكومة والشعب الايراني، والى جانب التمسك بكافة الاجراءات السياسية والقوانية، فان الجمهورية الاسلامية ستحتفظ بحقها في الردّ على اغتيال الرفيق الشهيد قاسم سليماني في الوقت والمكان التي تراه يتناسب مع مصالحها.

وقال السفيير السويسري أنه سيبلغ الحكومة الامريكية برسالة ايران في اسرع وقت ممكن.

وقال ترامب في تغريدة له السبت، رداً على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ"الانتقام" على خلفية مقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني: "إذا استهدفت إيران أي أمريكيين أو أصول أمريكية، فإن الولايات المتحدة حددت 52 موقعا إيرانيا (عدد الرهائن الأمريكيين الـ52 الذين أخذتهم إيران قبل عدة سنوات).

واعتبر الرئيس الأمريكي أن "بعض هذه المواقع على درجة عالية من الأهمية لإيران ولثقافتها، و سيتم ضربها بسرعة وقوة كبيرتين"./انتهى/.

رمز الخبر 1900910

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =