روحاني: علينا الوقوف بوجه ممارسات أمريكا العدوانية والتدخلية

أكد الرئيس الإيراني بأنه يجب وضع حد للممارسات الأمريكية العدوانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني أكد خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره العراقي، برهم صالح أن فقدان واستشهاد الحاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس ومرافقيهما صعب جدا على الشعبين العظيمين الايراني والعراقي اللذين اصبحا في عزاء.

واشار الرئيس الايراني الى ان المواقف الصريحة للحكومة العراقية ومشاركة الشعب العراقي الواسعة في مراسم تشييع جثامين هذا الحادث في بغداد وكربلاء والنجف قد خفض ألم الشعب الايراني وكان مواساة له، معربا عن امله بـ"ان نتمكن باجراءات مناسبة من قبل الشعبين والحكومتين من التعويض عن هذا الفقد الكبير ونعمل على المزيد من تطوير العلاقات الودية والاخوية بيننا".

ووصف الرئيس روحاني خطوة البرلمان العراقي بالمصادقة على قرار اخراج القوات الأمريكية من العراق بأنها مهمة وبداية لمزيد من الاستقرار والأمن في المنطقة ، وقال، من المؤكد أن دماء قادة المقاومة العظماء ستؤدي الى تطور جديد في المنطقة وستكون بمثابة آصرة قوية بين البلدين.

واشار الرئيس الايراني الى العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين وقال: ان من الضروري أن ندعم بحزم أمن وسيادة الشعب العراقي النبيل، ومن المؤكد ان ايران حكومة وشعبا ستدافع كما في الماضي عن سيادة العراق.

واشاد الرئيس روحاني بالموقف المهمة للمرجعية في العراق ورسالة مواساة آية الله العظمى السيد السيستاني الى قائد الثورة الاسلامية وقال ان هذه الرسالة تكشف انه بامكاننا ان نجتاز الطريق الصعب بشكل افضل من الماضي في ظل دعم القادة الكبار.

من جانبه عزى برهم صالح باستشهاد الفريق قاسم سليماني وأبومهدي المهندس ومن كان معهما، مبينا أن البلدين يواجهان ظروفا صعبة وفتنة كبيرة نأمل الخروج منها مرفوعي الرأس بفضل الإدارة الحكيمة لمسؤولي الجمهورية الإسلامية كي نتمكن من إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا أن وحدة وصداقة الشعبين العراقي والإيراني تعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

رمز الخبر 1900938

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =