عراقجي.. سجلّوا بداية نهاية الوجود الأميركي في المنطقة

أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "عباس عراقجي"، اليوم الاثنين، أن "ترامب" سوف يرى بأمّ عينيه تبعات مغامراته في المنطقة"، وقال : "قد بدأت تظهر النتائج، بتصويت البرلمان العراقي أمس على انسحاب القوات الأمريكية، وستستمر حتى خروجها بشكل كامل من المنطقة"

وفي تصريح له اليوم الاثنين عن تهديدات الرئيس الأمريكي ضد إيران، قال عباس عراقجي: إن تهديد الشعب الإيراني ليس أمرا جديدا، لقد عشنا وترعرعنا خلال 40 عاما منذ الثورة الاسلامية، في ظل التهديد الأمريكي، ونزداد قوة كل يوم، هذه تجربة فاشلة يحاول ترامب اختبارها مرة أخرى.

وتابع: لقد حاول الرؤساء الأمريكيون السابقون وفشلوا في هذه الاستراتيجية - لإجبار إيران على الاستجابة لمطالبهم من خلال الضغوط والتهديدات والعقوبات- لقد أثبت الشعب الإيراني أنه يمكن ان يستجيب للغة الاحترام والكرامة، لكنه يرفض وبقوة لغة التهديد والوعيد .

وصرح عراقجي : سوف يرى ترامب نتائج هذه المغامرة في المنطقة، لقد بدأت تظهر النتائج ، بتصويت البرلمان العراقي أمس على انسحاب القوات الأمريكية، وستستمر حتى خروج الولايات المتحدة بشكل كامل من المنطقة، كما ان العديد من الدول الغربية تعتقد أيضا أن هذا العمل الأمريكي غير الحكيم هو بداية نهاية أمريكا في المنطقة وهذا سيحدث.

وأكد عراقجي على أننا سنواصل رفض سياسات العقوبات والتهديدات الأمريكية ، موضحا أنه بعد كل كلمة ورسالة بعثها الامريكيون، تم الرد عليها فورا وبنفس القوة، وعندما هدد الرئيس الأمريكي أمس باستهداف مناطق في إيران، تم استدعاء السفير السويسري الراعي لمصالح امريكا في طهران، على الفور وتم تحذير امريكا على أن أي انتهاك للاراضي الإيرانية سيواجه برد فعل حازم.

واستشهد قائد قوات "القدس" التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما في هجوم جوي اميركي غادر بطائرات مسيرة بعد خروجهم من مطار بغداد فجر الجمعة./انتهى/

رمز الخبر 1900986

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =