رئيس إستخبارات الكيان الصهيوني السابق قلق من قدرة حزب الله الصاروخية

دعا جنرال في الكيان الصهيوني "تل أبيب" إلى بحث تنفيذ ما وصفه بـ"ضربة وقائية" ضد الترسانة الصاروخية لـ"حزب الله"، قبل أن يتمكن من تطوير الصواريخ ذات دقة الإصابة العالية.

وقال الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، عاموس يدلين أمس السبت إن الحكومة الإسرائيلية القادمة مطالبة باتخاذ قرار بشأن أنماط التعاطي مع التهديد الذي تمثله الصواريخ ذات دقة الإصابة العالية التي يملكها "حزب الله".

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" أوسع الصحف "الإسرائيلية" انتشارًا عن يادلين قوله إنه يجب على "إسرائيل" تحديد "خطوطها الحمراء" في لبنان.

وأشار إلى أنه لم يحدث حتى الآن أن أُجري نقاش جدي وشامل حول هذه القضية بالاستناد إلى معطيات استخبارية حول حقيقة ما يملكه حزب الله من صواريخ ذات دقة إصابة عالية.

وبحسب يادلين فإنه يجب على حكومة الكيان القادمة بناء استراتيجية تجاه ترسانة حزب الله الصاروخية بالتشاور مع قيادة المعارضة في الكنيست على اعتبار أن توجيه ضربة وقائية ضد مشروع الحزب الصاروخي يحمل في طياته خطر اندلاع حرب تتعرض فيها الأراضي الفلسطينية المحتلة لهجمات كبيرة. /انتهى/

رمز الخبر 1901195

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =