إخفاقات خطيرة في جهوزية أهم وأكبر فرقة برية في جيش الكيان الغاصب!!!

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، مساء اليوم السبت، النقاب عن تقرير سري، يتحدث عن إخفاقات خطيرة في جهوزية أهم وأكبر فرقة برية في جيش الإحتلال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الإعلام الحربي المركزي أن صحيفة "يديعوت أحرونوت"ذكرت، أن التقرير الذي تم إعداده صيف العام 2018، يكشف مدى عدم الاستعداد للحرب على الجبهة الشمالية، خصوصا بالفرقة 319 مدرعات، المعروفة بفرقة "التحطيم".

وقالت الصحيفة، إن التقرير يتحدث عن نقص كبير لدى الفرقة، في الاستعداد للحرب، وأنه ينقصها الموارد والمعدات الضرورية للمشاركة في أي حرب برية قادمة بالشمال. 

وأكد التقرير أن 52% من المركبات (دبابات وشاحنات وإسعافات) بهذه الفرقة، غير مؤهلة لخوض حرب برية مفاجئة على الجبهة الشمالية.

 وأكد التقرير أن لدى الفرقة نقصا بنسبة 20% في الأسلحة ووسائل الرؤية الليلية، اللازمة للحرب والقتال البري، وأن نسبة الجهوزية للقتال البري بهذه الفرقة هي 80% فقط.

وأضاف التقرير، أن غالبية دبابات الفرقة 319، وأجهزة الاتصال اللاسلكية الخاصة بها، يتم استخدامهم من قبل فرق وألوية أخرى للتدريبات بالشمال، وهي غير جاهزة للمشاركة الفورية بأي قتال بري.

ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم جيش الإحتلالقوله: "إن الجيش حاول معالجة الإخفاقات بعد صدور التقرير، وتم إصلاح جزء منها، مشيرا إلى أن النقص في الميزانيات يؤثر على ذلك".

ولفتت الصحيفة العبرية، إلى أن المنظومة الأمنية في الكيان، وقيادة الجيش، وخصوصا قيادة الجبهة الشمالية، عارضت نشر تفاصيل هذا التقرير، مشيرةً إلى أن الرقابة العسكرية سمحت بنشره. /انتهى/ 

رمز الخبر 1901415

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =