الدفاع الروسية: السبب في أزمة إدلب هو عدم تنفيذ تركيا لالتزاماتها

قالت وزارة الدفاع الروسية، إنّ "السبب في أزمة إدلب هو عدم تنفيذ تركيا لالتزاماتها بفصل مقاتلي المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين".

وأضافت، أن "الوضع يتفاقم بشكلِ كبير بسبب دخول أسلحة وذخيرة والمدرعات التركية الى إدلب"، مشيرة إلى أن العسكريين الروس يعملون في سوريا ضمن اتفاقات "سوتشي".
وشدّدت على أن العسكريين الروس يثقون بنجاح المهمة الروسية-التركية في سوريا إذا تم تجنّب القرارات المتسرعة، نافيةً التقارير التي تحدثت عن تدفق اللاجئين من منطقة خفض التصعيد في إدلب.
يذكر أن المتحدّث باسم الكرملين ميتري بيسكوف، قال إن "الكرملين لا يزال ملتزماً باتفاقية سوتشي التي تلزم الأطراف بواجبات محددة. ووفقاً لهذه الوثيقة، فإن الجانب التركي يتعهَّد بتحييد الجماعات الإرهابية المتمركزة في إدلب".
وأشار بيسكوف إلى أنَّ الجانب الروسي لا يزال يلاحظ بأسف قيام هذه الجماعات بمهاجمة الجيش السّوري من إدلب، وتنفيذ أعمال عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية. 
المصدر : وكالات

رمز الخبر 1902049

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =