الصمت الدولي امام جرائم تحالف العدوان يزيد من جرائتهم في ارتكاب المجازر

ندّد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بالهجوم الذي نفذه تحالف العدوان على مدينة المصلوب في اليمن، مضيفا أن الصمت الدولي على جرائم الحرب هذه يجعل القائمين بها أكثر جرأة في ممارساتهم الإجرامية وقتلهم المواطنين العزل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية ندّد بشدة الهجوم العسكري الذي نفذه تخالف العدوان بقيادة السعودية على مدينة المصلوب في محافظة جوف اليمنية، ما أدى الى استشهاد وجرح العشرات من المدنيين العزل بما فيهم النساء والاطفال، معربا عن اسفه الشديد وتضامنه مع اسر وذوي الضحايا.

وأضاف موسوي: خلال الاعوام الماضية قد تكرر هذا المشهد لعدة مرات، حيث نرى ان قوات تحالف العدوان بقيادة السعودية عند كل هزيمة وفشل ذريع في ميادين الحرب، تقوم بقتل النساء والاطفال والمدنيين بواسطة الاسلحة الامريكية وتخلق مجزرة أخرى، وأمس تكرر ذلك في محافظة جوف على غرار عشرات من جرائم الحرب الذي مارسها تحالف العدوان.

وأكد موسوي على ضرورة انهاء المجزرة الانسانية التي ترتكب في اليمن، مضيفا: أن الصمت الدولي امام هذه الجرائم يزيد من جرائة مرتكبيها في قتل المزيد من المواطنين العزل والاستمرار في خرق القوانين الدولية وحقوق الانسان./انتهى/.

رمز الخبر 1902118

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =