حملة اعتقالات جديدة في السعودية شملت شقيق الملك وولي العهد السابق

تشهد السعودية حملة اعتقالات جديدة طالت ثلاثة أفراد من العائلة المالكة وهم شقيق الملك السلمان الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود ومعه ابن شقيق الملك الأمير محمد بن نايف، بالإضافة إلى أحد أشقاء الأمير محمد بن نايف، وهو الأمير نواف بن نايف.

في مؤشر إلى تشديد ولي العهد محمد بن سلمان قبضته على السلطة في بلاده، تم اعتقال ثلاثة أفراد من العائلة المالكة، وفق ما ذكرته وسائل إعلام أمريكية الجمعة. حيث نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر لم تسمها أن الحرس الملكي اعتقل في وقت مبكر الجمعة الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك سلمان وابن شقيق الملك الأمير محمد بن نايف من منزليهما بعد اتهامهما بالخيانة.

كما تحدثت صحيفة نيويورك تايمز بدورها عن هذه الاعتقالات، مضيفة أن أحد أشقاء الأمير محمد بن نايف، الأمير نواف بن نايف، اعتُقل ايضا.

المملكة لم تعلق بعد على هذه التقارير

ولم ترد السلطات السعودية على الفور على طلب التعليق على هذه التقارير.

كانت المملكة شهدت حملة توقيفات كبرى في أيلول/سبتمبر 2017 بعد ثلاثة أشهر من تسلم الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد، شملت كتابا وأكاديميين.

ثم أوقفت السلطات عشرات الأمراء والسياسيين الحاليين والسابقين بتهم تتعلق بالفساد قبل أن تفرج عن غالبيتهم العظمى بعد التوصل إلى تسويات مالية.

وتأتي حملات التوقيف رغم التغييرات الاجتماعية في المملكة المحافظة والتي تعبر عن رغبة في الانفتاح بعد عقود من التشدد.

رمز الخبر 1902618

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =