البورصة السعودیة تهبط رغم اتفاق النفط

هبط المؤشر العام للبورصة السعودیة فی بدایة التعاملات الأسبوعیة، الأحد، علی الرغم من اتفاق خفض الإنتاج.

وسجل الهبوط نسبة 1.26 فی المئة، رغم اتفاق "أوبک+" بخفض الإنتاج بمقدار 10 ملایین برمیل یومیا، اعتبارا من أیار/ مایو المقبل حتی نهایة حزیران/ یونیو 2020.

ولا تزال المکسیک رافضة خفض 400 ألف برمیل حصتها من الاتفاق.

ومع خفض الإنتاج سیتراجع وفق الاتفاق إلی 8 ملایین برمیل یومیا، اعتبارا من تموز/ یولیو حتی نهایة 2020، یتبعه خفض بمقدار 6 ملایین برمیل یومیا مطلع 2021 حتی نهایة نیسان/ أبریل 2022.

وجاء تراجع الأسهم السعودیة الیوم، بضغط من الشرکات القیادیة خاصة "أرامکو السعودیة" التی تراجع سهمها 1.4 فی المئة إلی 31.55 ریال، دون سعر الاکتتاب (32 ریالا).

وتراجع سهم شرکة سابک، أکبر شرکة بتروکیماویات فی المنطقة، بنسبة 2.26 فی المئة؛ فیما هبط سهم "الأهلی"، أکبر بنوک البلاد، 1.63 فی المئة، ونزل "مصرف الراجحی"، أکثر الشرکات وزنا فی السوق، 1.08 فی المئة.

عربی 21

رمز الخبر 1903339

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =