مجلس الشورى الاسلامي يدعم اي خطوة لترسيخ العلاقات الاستراتيجية مع الصين

اكد رئيس السلطة التشريعية في ايران على لاريجاني ان التعاون الودي الثنائي مع الصين يعد من المبادئ الإستراتيجية لدى الجمهورية الاسلامية، كما أن مجلس الشورى الإسلامي يدعم أي خطوة لترسيخ وتعزيز هذه العلاقات.

ابرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني برسالة ردا على رسالة تلقاها من رئيس المؤتمر الشعبي الوطني في جمهورية الصين الشعبية "لي جان شو"، حيث قدم التهنئة بنجاح الصين في إحتواء فيروس كورونا وتحولها إلى نموذج في مؤثر في هذا المجال.

وأعرب لاريجاني عن تقديره لنظيره الصيني على رسالته، مؤكدا أن ايران وجمهورية الصين الشعبية وفي ظل ثقافتهما الغنية وماضيهما الحضاري، تحظيان بمكانة ودور هام في التطورات الإقليمية والدولية.

وأضاف، إن ايماننا المشترك هو أن تنمية التعاون الودي الثنائي وتطويره في مختلف المجالات، يعد من المبادئ الإستراتيجية للسياسة الخارجية لكلا البلدين، كما أن مجلس الشورى الإسلامي يدعم أي خطوة لترسيخ وتعزيز هذه العلاقات الإستراتيجية الودية.

وأعرب لاريجاني عن تقديره للمساعدات الإنسانية الطبية التي أرسلتها الصين إلى إيران لمكافحة مرض "كوفيد-19" والحد من إنتشاره في البلاد، مؤكدا أن هذه المساعدات كان لها دور هام في المساعدة بمسيرة السيطرة وإحتواء هذا المرض.

وتمنى رئيس مجلس الشورى الإسلامي التوفيق لنظيره ونواب البرلمان والحكومة الصينية، والتنمية والتطور لشعب الصين الصديق.

ويذكر ان رئيس المؤتمر الشعبي الوطني في جمهورية الصين الشعبية "لي جان شو" ابرق برسالة الى نظيره الايراني اعرب عن تضامنه مع الشعب الايراني في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"،كما تمنى له شخصيا الشفاء التام من المرض.

رمز الخبر 1903463

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =