وزير الدفاع يؤكد على ضرورة الاستعداد للتصدي امام التهديدات المستجدة مثل كورونا

اكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ضرورة الجهوزية التامة للتصدي أمام التهديدات المستجدة مثل فيروس كورونا، مشيرا الى الخبرات والمكاسب التي عاد بها هذا الفيروس للبلاد من أجل مواجهة التهديدات المستقبلية.

وخلال زيارته التفقدية اليوم الثلاثاء لمستشفى "جمران" اكد العميد حاتمي ضرورة تسجيل المعلومات المعرفية المستحصلة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وقال، ان مكافحة هذا الفيروس عادت للبلاد بالعديد من المكاسب وزادت خبرتنا كثيرا لمواجهة التهديدات المستقبلية.

واعتبر فيروس كورونا بانه ليس مسالة صحية فقط واضاف، ان هذا الفيروس ترك تاثيره على جميع ابعاد الحياة ومنها الثقافية والصحية والامنية وخاصة الاقتصادية لذا علينا دوما تحديث جهوزيتنا يوما بعد يوم لمواجهة التهديدات الحديثة في المستقبل.

وصرح وزير الدفاع بان تداعيات فيروس كورونا يمكنها ان تحث الدول المعادية على العمل ضد الشعوب الاخرى من اجل المضي باهدافها الدولية البغيضة، لذا يتوجب تعزيز جهوزية وارادة البلاد لمواجهة تهديدات من هذا القبيل.  

واعتبر العميد حاتمي الطواقم الطبية والصحية في البلاد بانهم كالجنود الاوفياء في الحرب المفروضة (1980-1988)، وكانوا من ضمن الفئات التي خرجت مرفوضة الراس اكثر من غيرها في هذا الاختبار وعززت  مفاخرنا الحضارية والثقافية.

رمز الخبر 1903681

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =