أهم عناوين الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأربعاء 29 ابريل/نيسان 2020

ناقشت الصحف الايرانية الصادرة اليوم الأربعاء 29 ابريل/نيسان 2020، ردود الفعل الدولية على المحاولات الامريكية المتشبثة لتمديد الحظر التسليحي على ايران، كما أشارت الى الاتصال الذى جرى بين ظريف ولافروف واعتبارهما السيناريو الامريكي بالعودة لعضوية الاتفاق النووي مرفوضا وغير منطقي.

وكالة مهر للأنباء:

ايران ..

الصين وكرواتيا وجنوب افريقيا تندد باستمرار الحظر الامريكي على ايران رغم ظروف كورونا.

افتاب يزد..

محافل دولية تؤكد ..( عودة امريكا للاتفاق النووي بعد فشل ضغوط الحد الاقصى امر غير ممكن).

ابرار ...

ظريف ولافروف يؤكدان ... السيناريو الامريكي بالعودة لعضوية الاتفاق النووي مرفوض وغير منطقي.

خراسان ..

وقوف تيار الرابع عشر من اذار وراء موجة الاحتجاجات الجديدة في لبنان.

حمايت ..

حفتر في زي القذافي ..قائد ما يسمى بالجيش الوطني يعلن نفسه حاكما لليبيا.

رسالت ..

احتمال ارتباط احداث جنوب اليمن بتواطؤ سعودي اماراتي للتخلص من منصور هادي.

عصر ايرانيان ..

ردود فعل دولية على المحاولات الامريكية المتشبثة ..تمديد الحظر التسليحي على ايران مرفوض.

قدس ..

امريكا تعلن دعمها الكامل لضم الكيان الصهيوني للضفة الغربية في اطار صفقة ترامب .

أفكار ...

نواب بمجلس الشورى .. القمر نور يعزز قدرة ايران على مراقبة التحركات العسكرية المعادية .

اطلاعات...

الجنرال خليفة حفتر ينصب نفسه رئيسا لليبيا للتعتيم على هزائم قواته.

جوان ...

الحكومة الليبية تعتبر اعلان حفتر الاخير, مخطط امارتي لتقسيم ليبيا .

كيهان ..

السلطة الفلسطينية تهدد بالغاء اتفاقياتها مع الكيان الصهيوني في حالة ضمه للضفة الغربية .

أبرز ما جاء من آراء وتعليقات في الصحف الايرانية صباح اليوم الاربعاء

جوان..

صحيفة جوان كتبت عن التطورات المتسارعة في جنوب اليمن في مقالها ( صراع المصالح بين المحتلين عبر تقسيم اليمن )

وجاء في جانب من المقال..

"اعلان المجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا للحكم الذاتي في جنوب اليمن, يجسد واقع تفاقم الصراع السعودي الاماراتي على المصالح باليمن"

وما يحدث يحمل خطر تقطيع اوصال اليمن مرة اخرى على مذبح هذا الصراع .

وبطبيعة الحال يعكس الحدث واقع فشل وانهيار التحالف السعودي ومرتزقته مقابل مقاومة الشعب اليمني وقواه الثورية هذه المقاومة التي ستفشل مخطط التقسيم ايضا .

حمايت ..

في مقالها ( حفتر في زي القذافي ) كتبت صحيفة حمايت عن اعلان الجنرال خليفة حفتر نفسه رئيسا لليبيا..

ونقرأ في المقال ..

"هكذا من دون انتخابات عامة ومن دون حتى مجرد استطلاع للرأي نصب حفتر نفسه رئيسا لكل ليبيا"

خلف ذريعة تلبية رغبة الشعب, وذلك لإبتزاز الحكومة الشرعية في طرابلس وللاعداد لمواصلة وتصعيد الحرب بعد ان منيت قواته بهزائم كبرى.

ان حفتر يطرح نفسه كدكتاتور عسكري جديد بعد سقوط القذافي .

ارمان ملي ..

صحيفة ارمان ملي تحدثت عن ( عودة محتجين للشوارع بلبنان )

في مقال لها بهذا العنوان جاء فيه ..

"تحرض تيارات سياسية بلبنان المواطنين على التظاهر مرة اخرى مستغلة الاستياء من اجراءات الاغلاق بسبب كورونا وانخفاض سعر الليرة"

ويقود تيار المستقبل برئاسة سعد الحريري هذا المسار للضغط على حكومة حسان دياب والمقاومة لإضعاف هذه الحكومة ولعرقلة اقالة رئيس البنك المركزي اللبناني المدعوم من قبل امريكا والذي يعمل على تنفيذ اجراءات الحظر المالي الامريكية ضد حزب الله.

خراسان ...

صحيفة خراسان كتبت في تعليقها على الاحداث في جنوب اليمن والذي يحمل عنوان ( اول خطوة في طريق تقسيم اليمن ) ..

"على الرغم من دعوة الامارات والسعودية للمجلس الانتقالي بالعودة لاتفاق الرياض الا ان للبلدين هدفا مشترکا بتقسيم اليمن "

فالاشتباكات بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا وبين انصار منصور هادي المدعوم سعوديا تدور حول مناطق النفوذ وكما ترتبط بتداعيات الفشل مقابل حركة انصار الله .

وبعبارة اخرى, هناك اتفاق سعودي اماراتي ويشمل مرتزقتهما ايضا على انفصال الجنوب في ظل الفشل مقابل انصار الله لكن يبقى الخلاف بين تلك الاطراف حول مناطق النفوذ والمصالح في الجنوب اليمني .

كيهان ..

في الشأن الليبي كتبت صحيفة كيهان ( حفتر يتنصل من تعهداته لاجل السيطرة على ليبيا)

"الغى حفتر اتفاق الصخيرات المبرم بالمغرب عام 2015 حول تشكيل مجلس رئاسي وحكومة وفاق معلنا نفسه رئيسا لليبيا"

زاعما حصوله على تأييد الشعب في تجاهل صارخ لواقع ان قواته لم تعد تسيطر سوى على مناطق محدودة في شرق ليبيا.

ان احتمال تكرار ظهور ديكتاتور عسكري اخر في ليبيا بات مطروحا في كل الاحوال مالم يجبر المجتمع الدولي اطراف الصراع بليبيا على الالزام باتفاقية الصخيرات .

مردم سالاري ..

ترى صحيفة مردم سالاري في معرض تعليقها على احداث جنوب اليمن ان ( الامارات وجهت ضربة قوية للسعودية في حرب اليمن )

وحسب الصحيفة "ان اعلان المجلس الانتقالي للحكم الذاتي بضوء اخضر اماراتي يعرقل محاولات الرياض ايجاد تفاهم بين الفرقاء بجنوب اليمن"

اي بين دعاة الانفصال المدعومين اماراتيا والرئيس اليمني المنتهية ولايته الهارب منصور هادي المدعوم من الرياض, وهو تفاهم تحتاجه السعودية المنهكة من حربها الفاشلة في اليمن في اية مباحثات سلام محتملة للخروج من المستنقع اليمني.

لكن الامارات التي سحبت قواتها من اليمن لها خططها واطماعها الخاصة في جنوب اليمن, اطماع السيطرة على جزر يمنية استراتيجية, وهي غير مهتمة حقا بالمأزق السعودي.

رمز الخبر 1903720

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =