اقامة اجتماع لتبادل التجارب والخبرات العلمية والتكنولوجية حول جائحة "كورونا"

ستقام الدورة السابعة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) الكترونياً في يومي 18 أيار/ مايو و 28 أيار/ مايو المقبل بهدف دراسة تحديات مواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن اللجنة الاعلامية لمؤسسة المصطفى(ص)، أن المؤسسة ستتعاون مع منظمة العلوم، التكنولوجيا والدراسات في سنغافورة (ASTAR)، لإقامة الدورة السابعة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) وتقرر اقامة هذه الدورة الكترونياً من أجل فتح الباب أمام انتاج العلم ونشره وتوفير فرصة لتواصل العلماء وتعارفهم في ظل جائحة الكورونا.

ستعقد هذه الدورة حول "التعاون العلمي والتكنولوجي من اجل التغلب على تحدي فيروس الكورونا" في يومي 18 أيار/ مايو و 28 أيار/ مايو الجاري، وستشهد كلمات رئيسية ونقاشات جماعية حول مواضيع في مختلف مجالات الوقایة والعلاج والمواضيع هي: تشارك خبرات الكوادر الطبية في البلدان الإسلامية وملاحظاتهم في مواجهة مرض كوفيد -19، والاكتشافات العلمية، الاختراعات التكنولوجية والاستراتيجيات من أجل مواجهة تحدي فيروس الكورونا.

وتضم هذه الدورة نشاطات الكترونية جانبية مثل اجتماع الطاولة المستديرة لكبار المدراء، الورشات والحوارات. وتدعو مؤسسة المصطفى(ص) الباحثين لإرسال مقالاتهم حتى تاريخ 18 أيار/ مايو الجاري على العنوان: www.step.mstfdn.org. وسيتم نشر أفضل المقالات في مجلة الدولية للعلوم الزراعية والاحيائية ومجلة ادارة سياسة العلم والتكنولوجيا.

ويشارك في هذه الدورة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) 23 منظمة وجامعة دولية منها منظمة الصحة العالمية (WHO)، اللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي (COMSTECH)، أكاديمية العلوم العالمية (TWAS) وجمعية تقدم العلوم والتكنولوجيا في العالم العربي (SASTA).

وتعد اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) منصة وفرتها مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا من أجل تنمية البكة العلمية بين اللاعبين في مجال العلم والتكنولوجيا والابداع في العالم الإسلامي، وتعمل المنصة ضمن إطار اقامة نشاطات دولية في مجال تعزيز التعاون العلمي ومراكمة الجهود العلمية. ويوفر هذا البرنامج مجموعة واسعة من فرص التعاون للأبحاث المشتركة، ويعد منصة من أجل الدراسات الدقيقة في مجال العلم والتكنولوجيا وتبادل الخبرات الاستراتيجية مع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي./انتهى/

رمز الخبر 1903950

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =