قتلى الجيش الأمريكي خلال التدريبات أكثر من القتلى خلال الحروب!!!

أشار تقرير في "سي إن إن" أنه وفقا للبيانات والمعلومات الصادرة عن الكونجرس الأمريكي ، فإن عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا خلال المناورات العسكرية الأمريكية أعلى من الخسائر العسكرية الأمريكية الفعلية في ساحة المعركة.

وكالة مهر للأنباء، زخاري كوهان، "سي إن إن": وفقًا للكونغرس الأمريكي  فإنه بين عامي 2006 و 2018 ، كان 31.9 في المائة من جميع الخسائر العسكرية الأمريكية ناتجة عن أحداث غير متوقعة ، أو خلال التدريبات العسكرية.

ووفقاً للتقرير أيضاً فإنه منذ عام 2006 ، فقد مات 16652 من الأفراد العسكريين الأمريكيين في القوات المسلحة للولايات المتحدة أثناء الخدمة العسكرية ، حيث أن 73 في المئة من هذه الوفيات في حالات لا علاقة لها بالحرب. تقريبًا من عام 2015 فصاعدًا وبعد الإقرار بأن عدد الجنود الأمريكيين الذين فقدوا أرواحهم خلال المناورات العسكرية وغيرها من النزاعات أكثر من أولئك الذين لقوا حتفهم في ساحة المعركة، تحول هذا الأمر إلى مبداً في الآلية العسكرية لامريكا .

ووفقًا للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي فإنه في  عام 2017 كان عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في التدريبات العسكرية أعلى أربع مرات تقريبًا من أولئك الذين فقدوا أرواحهم في ساحة المعركة ،. وقد دفع هذا الأمر العديد من السياسيين والمشرعين الأمريكيين إلى مطالبة الحكومة الأمريكية بزيادة ميزانيتها لتدريب المزيد والمزيد من القوات.

وأفاد التقرير أنه في عام 2017 ، لقي 21 جنديًا أمريكيًا مصرعهم خلال الصراع والحرب ، بينما في نفس العام ، قُتل حوالي 80 جنديًا أمريكيًا خلال مناورات عسكرية.".

كانت الخسائر التي لحقت بالجيش الأمريكي خلال مهامه التدريبية لعام 2018 عالية بشكل ملحوظ لدرجة أن رئيس لجنة القوات المسلحة الأمريكية آنذاك "ماك توربني" ، قال: "إن جاهزية الجيش الأمريكي في منعطف حرج". .

وقال "ماك تورنبيري" في تقرير له إنه في عام 2018 فقدت البحرية الأمريكية 17 بحارا في حادث تحطم طائرة بين "مك كين" و" يو اي اي". وبعد تحقيق شامل ، اتضح أن خطأ بشري وعدم استعداد أفراد البحرية الأمريكية قد تسببوا في الحادث.

في مارس 2019 ، قتل طياران بالجيش الأمريكي خلال تدريب في أريزونا. بالإضافة إلى ذلك ، في حادث منفصل في عام 2019 ، فقد طالب أمريكي برتبة ضابط حياته خلال مناورة عسكرية وأصيب 21 آخرون في الحادث. /انتهى/

رمز الخبر 1904112

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =