مراسم يوم القدس ستقام في المناطق البيضاء والطهرانيون سيتظاهرون ركوباً في السيارات

قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان يوم القدس سوف يقام في المناطق البيضاء (الاقل خطرا من حيث تفشي كورونا) بعد اقامة صلاة الجمعة في المساجد واهالي طهران سيحيون هذا اليوم في مظاهرة بالشوارع ركوباً في السيارات.

وجاء ذلك خلال كلمة القاقا الرئيس روحاني في اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، حيث قال روحاني رغم تجاوز المرحلة الصعبة من تفشي وباء كورونا ونظرا لتقدمنا في مجال معرفة هذا الفيروس وكيفية التعامل معه، لكنه لازال يهددنا ويجب اللا يحسب المواطنون ان الخطر قد انتهى داعيا المسؤولين في جميع القطاعات الأجتماعية والاقتصادية والسياسية لتبيين هذا الامر للمواطنين.

واكد روحاني على ضرورة عدم بث القلق في المجتمع رغم التاكيد على ضرورة الالتزام بالتعاليم الصحية قائلا: أن الشعب بات على وعي أكبر في التعامل مع مرض كورونا، كما أن خبرات الكوادر الطبية اصبحت أكثر بدرجة كبيرة واليوم بات الاطباء والممرضون يعرفون علامات الاصابة بمرض كورونا وهذه الخبرات تزداد يوما بعد يوم، كما أننا حققنا تقدما ملحوظا في مجال المعدات الخاصة بمكافحة الفيروس.

واعتبر روحاني أن الشعب الى جانب التزامه بالتعليمات الصحية يجب أن يطمئن بأن المستقبل سيكون أفضل من الحال وغدا سيكون أفضل من اليوم في مجال مكافحة كورونا، إلّا في حال حصول طفرة جينية لهذا الفيروس خلال الاشهر القادمة وذلك أمر مختلف، قائلا: حتى لو حصل ذلك في أواخر الصيف أو الخريف برأيي أننا قد تجاوزنا المرحلة الحادة.

حيثيات إحياء يوم القدس العالمي في المدن والعاصمة

وحول اقامة مراسم يوم القدس العالمي قال روحاني: مراسم يوم القدس سوف تقام في 218 مدينة بأنحاء ايران والتي تعد ضمن المناطق البيضاء (الاقل خطورة من حيث تفشي كورونا) والتي تقام فيها حاليا صلاة الجمعة، لكن سوف لن تكون هناك مسيرات في الشوارع بل سيتم احياء هذه المناسبة عبر تجمع المواطنون مع الالتزام بالبروتوكولات والتعاليم الصحية في المساجد بعد أداء صلاة الجمعة ، حيث سيتم قرائة قرار يوم القدس ويلقي كل من الائمة الجمعة وغيرهم من الشخصيات خطاباتهم.

وأوضح" بالنسبة لطهران فالامر مختلف، إذ ان طهران تعد ضمن المناطق الحمراء (الاكثر خطورة من حيث تفشي كورونا) لكن نظرا لأنها العاصمة لا يمكن أن لا تشهد اي فعاليات في هذا اليوم، لذلك باتت المهمة على عاتق الحرس الثورى حيث سيتم تحديد مسار معين للتظاهرات ركوباً في السيارات ويمكن رفع الاعلام والشعارات وبث الانشودات عبر السيارات في هذه المسارات ويجب أن تحددها بحيث لا تكون مؤدحمة كي يتم مراعاة الاصول الصحية.

صلاة العيد ستقام في مساحات فسيحة 

وحول صلاة عيد الفطر الذي سيحل مطلع الاسبوع القادم ، قال الرئيس روحاني : لقد تقرر أن تقام صلاة عيد الفطر في جميع انحاء البلاد ولكن في اماكن واسعة كالمصليات الكبيرة التي تستوعب جموع كبيرة من المصلين مع مراعاة التعليمات الصحية، اما في المساجد والحسينيات فيمكن ان تقام صلاة العيد في ظل احتياطات صحية أكبر.

كما أعلن روحاني أن باحات العتبات المقدسة كمرقد الأمام الرضا والسيدة المعصومة وعبدالعظيم الحسني وغيرها ستفتح بعد شهر رمضان المبارك لمدة 3 ساعات صباحا و3 ساعات عصرا مع مراعاة التعليمات الصحية ، أما الأروقة الضيقة في هذه العتبات فستبقى مغلقة، داعيا المواطنين الى عدم التوقف طويلا واداء الزيارة بسرعة ثم التحرك.

موعد اعادة فتح الجامعات 

واضاف الرئيس روحاني أن الجامعات ستفتح في 6 حزيران/ يونيو القادم وتمارس فعالياتها وتُجري الامتحانات النهائية ، كما سيتم استئناف النشاطات الرياضية في اطار التعاليم الصحية ودون حضور الجمهور.

وستعاود الفنادق والمطاعم نشاطاتها بعد شهر رمضان المبارك.

رمز الخبر 1904145

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =