ناقلات النفط الإيرانية تحمل رسالة الاقتدار

أكد المساعد البرلماني السابق للرئيس الايراني ان وصول الناقلة الايرانية الى مياه فنزويلا يفتح لايران فصلا جديدا من العلاقات مع دول أمريكا اللاتينية.

   وقال لطف الله فروزنده المساعد البرلماني السابق للرئيس الايراني في حديث لوكالة مهر للأنباء ان وصول الناقلات الايرانية الى فنزويلا يحمل في طياته رسائل هامّة أولها هو اقتدار الجمهورية الاسلامية.

وأضاف ان امريكا رغم أنها هددت بتوقيف الناقلات الايرانية  الا انها لم تتمكن من أي فعل وهذا يدل على اقتدار  وقوة الجمهورية الاسلامية على المستوى الدولي كما يعلم العدو جيدا انه سيتكبد خسائر جسيمة في حال ارتكاب اية حماقة. 

واوضح عضو هيئة التدريس في جامعة تربيت مدرس ان الرسالة الاخرى التي تحملها هذه الناقلات هي أن ايران بلد مسالم وتسعى دوماً الى مساعدة الدول الأخرى.

وشدّد فروزنده على أن الرسالة الثالثة لهذه الناقلات موجهة الى دول امريكا اللاتينية بأن ايران حليفة حقيقية لجميع الدول المستقلة .

ولفت الى ان هذا الاجراء أظهر أن ايران قادرة على انتاج البنزين ومعالجة النفط الخام وعلى هذا الاساس ان قامت الدول المصدرة للنفط مثل ايران وفنزويلا واخرى دول عربية بمعالجة النفط يمكن لها ان تشكل حلفا قويا في مواجهة الغطرسة الامريكية.

رمز الخبر 1904418

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =