حلف الناتو يستعد لإجراء تدريبات واسعة النطاق في بحر البلطيق

يستعد حلف شمال الاطلسي (الناتو) لاجراء تدريبات عسكرية ضخمة بمشاركة جميع دول الحلف، حيث بدأت الاستعدادات لانطلاق تدريبات عسكرية تحاكي رد الفعل في حال تعرض التكتل العسكري لهجوم.

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن "اسبوتنيك"، أن منظمة حلف شمال الأطلنطي (الناتو) تستعد لإجراء تدريبات واسعة النطاق في بحر البلطيق القريب من روسيا.

ويشعر حلفاء الناتو في شرق أوروبا، مثل بولندا ودول بحر البلطيق، بتهديد من جانب موسكو، حيث تبدو روسيا أكثر حزما وحرصا على تأكيد وجودها وقوتها. وقال الأمين العام لحلف الناتو "ينس ستولتنبرج": “نعيش في عالم أكثر خطورة، ولا يمكن التنبؤ بأحداثه، في ظل تهديدات وتحديات جديدة، نرى روسيا أكثر حزما، وهي تريد أن تستخدم القوة ضد جيرانها.” وأكد الحلف أن التدريبات العسكرية ليست موجهة ضد أحد ولكنها تعتمد سيناريوهات افتراضية.

وستجرى التدريبات هذا العام بمشاركة 17 دولة عضو فى الناتو ودولتين ضيفتين فى الفترة من 7 إلى 16 يونيو بمشاركة 3000 جندى، وقال الحلف أن الهدف الرئيسي من التمرين هو تحدي روسيا من خلال القول إن بحر البلطيق ليس ملكية حصرية لأي بلد وأنه يجب احترام الحق في الشحن المجاني، وفي السنوات الأخيرة غزت البحرية الأمريكية مرارًا وتكرارًا بحر الصين الجنوبي، الذي تطالب به بكين مستشهدة بقانون الشحن.

ومن ناحية أخرى، فإن بحر البلطيق هو موطن لمشروع استريم 2 "، الذي سينقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا، بينما طالبت واشنطن مرارًا وتكرارًا الحاجة إلى قطع الإعتماد الأوروبي على الطاقة الروسية ودعت إلى إلغاء المشروع.
 

رمز الخبر 1904754

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =