حسن الجوار من أجندتنا الأساسية/عازمين على توطيد العلاقات مع حكومة الكاظمي

قال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي ان الاستراتيجية الرئيسية في سياسة ايران الخارجية هي تطوير العلاقات مع الجيران، مؤكدا على عزم الحكومة لتعميق العلاقات مع العراق في مختلف المجالات.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ربيعي اليوم الثلاثاءـ حيث أشار الى وصول رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظم إلى طهران، قائلا: نأمل أن نجري محادثات بناءة وفعالة معا لتعميق العلاقات الثنائية في كافة المجالات اكثر من مما سبق نظرا الى الثقافة المشتركة للبلدين وايضا تحديد أطر التعاون المستقبلي.

ورحب المتحدث باسم الحكومة بزيارة الكاظمي والوفد المرافق له الى ايران قائلا: إن رئيس الوزراء العراقي يزور إيران في وقت دخلت سياسة حسن الجوار- التي تعتبر الاستراتيجية الأساسية في سياستنا الخارجية- دخلت الى مرحلة جديدة واصبحت التنمية الشاملة والتواصل الفعال مع الجيران إحدى الأولويات الرئيسية للحكومة الايرانية خلال السنوات الاخيرة.

وفي اشارة الى موافقة الحكومة الايرانية على اللائحة التنفيذية بشان تغطية التأمين الصحي للرعايا الاجانب في البلد قال ربيعي: ان بامكان جميع الرعايا الاجانب المقيمين في البلاد الاستفادة من خدمات التأمين الصحي مقابل الدفع سنويا مقابل الخدمات الطبية.

واضاف ان هذا القرار الإنساني سيوفر العلاج المناسب للرعايا الأجانب ويعزز صحة المجتمع.

رمز الخبر 1905954

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =