مراسم عزاء سيد الشهداء (ع) ستُقام مع مراعاة البروتوكولات الصحية

صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني فيما يتعلق بمراسم عاشوراء لهذا العام: الفائدة المعنوية من مراسم عزاء سيد الشهداء (ع) حاجة روحية لا يمكن إنكارها، وإقامة هذه المراسم ضرورة قطعية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس "حسن روحاني، أشار في اجتماع اللجان المتخصصة في المقر الوطني لمكافحة "كورونا"، إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنذ بداية تفشي فيروس كويد 19 وضعت مكافحة الوباءها على جدول الأعمال وفقًا للمعايير العلمية والدولية. وقال إن جميع الإجراءات المتخذة في هذا الاتجاه ، من وضع تعليمات الرعاية والصحة إلى وضع قيود في الجولة الأولى من الوباء، سواء من حيث السياسة أو من حيث كيفية تنفيذ هذه السياسات والقرارات الناتجة عنها، تم تأيدها مرارا وتكرارا من قبل المؤسسات الدولية المتخصصة و على وجه الخصوص، تمت الموافقة عليها وتقديرها من قبل منظمة الصحة العالمية.

وفيما يتعلق بمراسم عزاء سيد الشهداء (ع) والفائدة الكبيرة التي يجنيها المجتمع من تلك المراسم والتي لا يمكن إنكارها قال روحاني: "التضرع لله بحق الأئمة الأطهار وخاصة الفائدة المعنوية والروحية التي يجنيها المجتمع من هذه المراسم عبارة عن حاجة روحية لا يمكن إنكارها مؤكداً على أن إقامة هذه المراسم ضرورة حتمية.

/انتهى/

رمز الخبر 1906023

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =