هزائم واشنطن في مجلس الأمن ثمرة صمود الشعب الإيراني

شهدت إيران خلال ال24 ساعة الماضية أحداث عديدة، لعل أشهرها تصريح الرئيس الإيراني "حسن روحاني" أن هزائم واشنطن في مجلس الأمن ثمرة صمود الشعب الإيراني.

هزائم واشنطن في مجلس الأمن ثمرة صمود الشعب الإيراني

وجاء ذلك في كلمة لحسن روحاني في إجتماع مجلس الوزراء، اليوم الاربعاء، التي تتزامن مع أيام محرم وذكرى استشهاد الامام الحسين (ع)، حيث وصف حادثة عاشوراء ملحمة كبيرة جسدت المطالبة بالعدالة والحق والتصدي للانحراف عن الدين.

وأشار روحاني الى الضغوطات والمؤامرات التي يمارسها الاعداء ضد ايران، قائلا: أن الشعب الإيراني تمكن عبر الإستقامة من تحقيق النجاح أمام القدرات الكبيرة، وهذه الاستقامة هي التي سببت حضور الدبلوماسيين في المشهد السياسي وتمكنهم من الحاق الهزيمة للولايات المتحدة، والفشل الذي التحق بواشنطن في مجلس الأمن هو نتيجة استقامة الشعب الايراني، مؤكدا اذا كان الشعب الايراني يستسلم قبل عامين وكان يعبر عن العجز فان العدو كان يركعنا في ذلك الحين.

واضاف ان الشعب الايراني و رغم كل الضغوطات و الصعوبات لم يستسلم امام العدو بينما كان العدو يخطط لايصالنا الي نقطة الانهيار لكنه فشل.

مجلس الامن الدولي اثبت مرة اخرى عزلة اميركا

اكدت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة بان اجتماع مجلس الامن الدولي بالامس اثبت مرة اخرى عزلة اميركا في الاتفاق النووي والقرار 2231 اللذين كانت اميركا تسعى لتقويضهما.

وجاء في بيان صادر عن الممثلية امس الثلاثاء: ان الغالبية الساحقة لاعضاء مجلس الامن رفضوا مرة اخرى قبول رسالة الولايات المتحدة الاخيرة التي طلبت فيها تفعيل آلية فض النزاع لاعادة الحظر الاممي على ايران.

واضاف: انه عن طريق رسائل منفردة او مشتركة، رفضت 13 من 15 دولة عضوا في مجلس الامن من ضمنها الدول المتبقية في الاتفاق النووي بقوة، الاهلية القانونية للرسالة الاميركية.

وتابع البيان: ان اعضاء مجلس الامن اوضحوا بان اميركا وبعد خروجها من الاتفاق النووي لم تعد عضوا مشاركا فيه وبناء عليه لا تمتلك الحق لاعادة فرض الحظر الذي كان مفروضا من قبل مجلس الامن ضد ايران وهو حق مكفول فقط للدول المشاركة في الاتفاق النووي.

جهانغيري: قساوة الشرطة الأمريكية تنجم عن العنصرية المتأصلة في تاريخ أمريكا

اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" ان قساوة الشرطة الامريكي المتمثلة في جريمة القتل المروعة بحق الشاب الامريكي الاسود، تنبع من الكراهية التاريخية والمتاصلة في الافكار العنصرية (السائدة في هذا البلد).

جاء ذلك في رسالة بعث بها النائب الاول لرئيس الجمهورية اليوم الاربعاء، على خلفية جريمة القتل المروعة والمؤلمة التي اقدمت عليها الشرطة الامريكية بحق الشاب الامريكي من ذوي البشرة السوداء وذلك امام انظار ابنائه.

واضاف جهانغيري : انه لمن دواعي الاسف وجود هذا الحدّ من القسوة المتاصلة في الكراهية التاريخية المنبثقة من العنصرية والتي اتيحت الظروف لها في عهد ترامب اكثر من ذي قبل.

وكتب جهانغيري في خطابه : ان المجتمع الانساني شاهد بكل ذهول من جديد مسرح جريمة قتل مروعة ومؤلمة بحق المواطن الامريكي الاسود على ايدي الشرطة في هذا البلد وذلك امام انظار ابنائه.

واضاف : ان الجانب الاكثر ايلاما في هذه الواقعة هي المعايير الانتقائية السائدة في العالم خلال التعاطي مع هكذا جرائم، لكن الضمائر الانسانية في كل مكان تندد جليا وخفيا بهذه القسوة.

وكانت شبكة الـ سي ان ان التلفزيونية الامريكية، بثت الاثنين (24 اب / اغسطس الحالي) مشهدا مصورا حول قيام اثنين من عناصر الشرطة ولاسباب مجهولة، باطلاق النار عدة مرات على  شاب امريكي من ذوي البشرة السوداء عندما كان على وشك ركوب سيارته.

رصد 2،243 حالة إصابة وتسجيل 119 وفاة جديدة جراء كورونا

أعلنت وزارة الصحة الايرانية عن ارتفاع عدد الوفيات جراء كورونا الى 21 الف و20 شخصا، بعد تسجيل 119 حالة وفاة جديدة، كما تم رصد الفي و243 حالة اصابة جديدة بهذا المرض خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدثة باسم وزارة الصحة الايرانية سيما سادات لاري اعلنت اليوم الثلاثاء، عن آخر احصائيات كورونا في ايران.

وقالت:  خلال الساعات الـ24 الماضية تم رصد الفي و243 حالة إصابة بكورونا، وبذلك وصل عدد الاصابات الى 365 الاف و606 حالة في البلاد.

وأضافت لاري: خلال الساعات الـ24 الماضية توفي 119 شخصا جراء الاصابة بكوفيد 19 ليصل العدد الاجمالي لضحايا المرض منذ بداية تفشيه في البلاد الى 21 الاف و20 شخصا.

وتابعت: لحد الآن قد تماثل 314 الف و870 شخصا بالشفاء وخرجوا من المستشفيات، بينما يعاني ثلاثة الاف و 831 من حالة حرجة ويتلقون العلاج في قسم العناية المركزة في المستشفيات.

ولفتت لاري أنه لحد الآن تم إجراء ثلاثة ملايين و113 الف و806 اختبار كورونا في البلاد، منذ بداية الأزمة.

رمز الخبر 1907058

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =