فيلم "نصر كربلاء العصر" رسالة واضحة لجميع أحرار العالم

رأت الكاتبة الايرانية - اللبنانية "مريم دولابي" ان الفيلم الذي يتحدّث عن الشهيدين الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس هو رسالة واضحة لكل احرار العالم بأن تقوم باكمال المسيرة "تحرير فلسطين" من بعد رحيلهم إلى السماء.

وترى الممثلة الايرانية اللبنانية "مريم دولابي" ان فيلم الشهيد قاسم سليماني يحاكي انتصار الثورة الاسلامية الايرانية، وكيف قام الشهيد الحاج قاسم والشهيد ابو مهدي المهندس بالمشاركة في الحرب الايرانية العراقية.

وتوضّح "مريم دولابي" ان الفيلم يسترسل الوقائع التي حدثت في جنوب لبنان عام 1987 ويتحدّث عن تفاصيل العمليات التي كانت تقوم بها المقاومة الاسلامية في ذلك الوقت، وينتقل الفيلم إلى عائلتي الشيخ "راغب حرب" والسيد "عباس الموسوي" وكيف كانتا داعمتين للمقاومة الاسلامية.

وتقول الممثّلة الايرانية اللبنانية "ان الفيلم يعرض احداث حرب تحرير جنوب لبنان عام 2000 وكيف انتصر المجاهدين الابطال بعزيمتهم القوية وايمانهم على الكيان الصهيوني الغاشم صاحب الاسلحة المتطورة والحديثة في عام 2006".

وتشير "دولابي" الى ان الفيلم يوضّح التحركات التي كان الشهيد الحاج قاسم سليماني يقوم بها بين ايران وسوريا والعراق، وكيف قام بالمشاركة في الحرب الايرانية البعثية".

ونوّهت مريم دولابي الى ان الفيلم يوضّح كيف كان الشهيدين القائدين الحاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس يوجّهان المجاهدين في الجبهات خلال الحرب مع عناصر "داعش" الارهابية.

وتضيء الممثلة على شهادة القائدين ومسيرهم الجهادي المثمر وانجازاتهم الحسينية امام قضية كربلاء الحسين.

وقالت دولابي "هناك ممثلون في شخصيات مختلفة شاركوا في تمثيل هذا الفيلم، حيث كان التصوير ما بين جنوب لبنان والعراق وايران، وهدفي من كتابة هذا النص هو لتقديمه هدية لدماء الشهداء الذين حقّقوا الكثير والكثير، وأناروا دروب المجاهدين وايقظوا الشعوب والحكومات، وانتهت حياتهم كما اردوا على طريق الامام الحسين وأهل بيته (ع)  لذلك تمت تسميت الفيلم (نصر كربلاء العصر)".

وتابعت مريم دولابي قائلةً "سوف اقوم بدور زوجة احد المجاهدين الذين قاتلوا في العراق في وجه صدام، حبث تتألف عائلتي من اربعة اولاد وفتاة صغيرة، ويكون زوجي صديق للقائدين الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس".

وأشارت الكاتبة "مريم دولابي" الى ان الفيلم رائع وفيه رسالة واضحة "أن تكمل الاجيال ما كان يريده الحاج قاسم والحاج ابو مهدي "تحرير القدس" من بعد رحيلهم إلى السماء"، وهذا ما يريده كل شرفاء الأمة الاسلامية والعربية الغيورة.

/انتهى/

رمز الخبر 1907827

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =