وفد عراقي يزور ايران لتنفيذ الاتفاقات الثنائية بين البلدين

جرى خلال اللقاء بين وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" و نظيره العراقي الزائر "فؤاد حسين"، اتفاقا على زيارة مرتقبة لوفد عراقي فني في غضون الاسبوعين القادمين، الى ايران بهدف تنفيذ الاتفاقات الثنائية بين طهران وبغداد بما في ذلك عملية تجريف نهر اروند.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن اللقاء بين "ظريف" و"حسين" تناول شتى القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها التطورات على صعيدي المنطقة والعالم.
الى ذلك، اكد وزير الخارجية الايراني دعم الجمهورية الاسلامية للعملية السياسية في العراق وسيادة هذا البلد؛ مصرحا ان "امن العراق مهم بالنسبة لايران".
وتطرق ظريف الى الهجمات التي استهدفت المراكز الدبلوماسية للجمهورية الاسلامية الايرانية وضرورة الحفاظ على كرامة وامن الدبلوماسيين الايرانيىن في هذا البلد؛ منددا باي هجوم يطال المراكز الدبلوماسية ومؤكدا على وقف هذا السلوك المرفوض.
كما اشار الى حادث الاغتيال الارهابي الذي نفذته امريكا بحق "الفريق الشهيد قاسم سليماني" في ارض العراق؛ مطالبا الحكومة العراقية القيام بمسؤوليتها في هذا الخصوص.
الى ذلك، نوه وزير خارجية العراق بالعلاقات الستراتيجية التي تجمع بين طهران وبغداد؛ مبينا ان هذه الاواصر لا تقتصر على المصالح الاقتصادية والسياسية فحسب، وانما قائمة على تاريخ عريق والجغرافيا المشتركة.
واكد فؤاد حسين، خلال اللقاء مع ظريف اليوم، ان بلاده لن تسمح اطلاقا باستخدام اراضيها لتهديد دول الجوار.
ويعتزم الوزير العراقي الزائر، فضلا عن لقائه بظريف، اجراء مباحثات اخرى مع عدد من كبار المسؤولين في البلاد.
ويبحث "حسين" خلال زيارته الحالية التي تستغرق يومين لطهران، في آليات تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين ايران والعراق خلال الزيارة الاخيرة لرئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" الى ايران.

/انتهى/

رمز الخبر 1907963

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =