لجنة الأمن القومي ببرلمان ايران تطالب الخارجية بالرد على تصريحات ماكرون

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني إن أعضاء اللجنة بعثوا برسالة إلى وزارة الخارجية يطلبون فيها من السلك الدبلوماسي الرد بجدية على تصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة.

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني "ابو الفضل عمويي" فيما يتعلق بالاساءة الأخيرة التي وجهها الرئيس الفرنسي للرسول الأكرم (ص) انه تم خلال اجتماع اللجنة الذي عقد مؤخرا بحث هذا الموضوع في سياق متابعة الاخبار المتعلقة بتطورات هذا الامر.

وتابع بالقول: "بعد المباحثات وجه أعضاء اللجنة رسالة إلى وزارة الخارجية طلبوا فيها من الجهاز الدبلوماسي أن يرد بجدية علی تصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة".

واعتبر ممثل طهران في البرلمان أن المواقف الأخيرة للرئيس الفرنسي أتت للتستر على المشاكل الداخلية لهذا البلد وقال: السلطات الفرنسية تحاول الهروب من المشاكل السياسية التي یعانیها هذا البلد من خلال ادلاء تصريحات وأفكار غير واقعية بهدف حرف الرأي العام باتجاه آخر.

وأضاف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني إن ماكرون يواجه مشاكل خطيرة على الساحة السياسية الفرنسية وإن شعبيته تراجعت في استطلاعات الرأي الأخيرة. حيث ان الفشل في المفاوضات الدولية في الآونة الأخيرة أدى إلى زيادة الضغط على الأجواء السياسية الفرنسية ورئيسها، ومن أجل الهروب من الوضع الحالي اتخذ ماكرون خطوات قوبلت بردود فعل سلبية من الدول الإسلامية.

وقال عمويي: رأينا أيضا أن الكيان الصهيوني المزيف دعم أيضا الإجراء الأخير للرئيس الفرنسي، مبيناً ان دعم الكيان الصهيوني قاتل الأطفال لهذه المواقف يظهر أن هناك نوايا شريرة وراء هذه القضية.

رمز الخبر 1908996

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =