لا نعير اهتماما إطلاقا لمن يتقلد الحكم في البيت الأبيض

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بانه ليس من المهم لايران من يكون الرئيس القادم في اميركا بل المهم هو عودة اميركا للقانون والالتزامات الدولية او متعددة الاطراف واحترام الشعب الايراني بدلا عن تهديده وفرض الحظر عليه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال الرئيس روحاني خلال اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء: ان الانتخابات الاخيرة في اميركا فيها عِبَر من جهات مختلفة لا نود الخوض فيها في الوقت الحاضر.

واكد بانه ليس من المهم لنا الحزب والفرد الفائز في الانتخابات الاميركية بل المهم هو الاسلوب والسياسة التي ستتخذها الحكومة القادمة وقال: لتعد اميركا الى القانون وجميع المعاهدات الدولية ومتعددة الاطراف واحترام الشعب الايراني. اننا نريد ان يحل الاحترام بدل الحظر.

واضاف: لو تخلت اميركا عن الحظر وانتهجت سبيل التكريم والاحترام للشعب الايراني بدلا عن ذلك وتخلت عن التهديد وسعت لتنفيذ الالتزامات بدلا عن نقض العهود وخرق القوانين فحينها ستكون الظروف مختلفة.

وصرح رئيس الجمهورية بالقول: اننا قمنا بالتخطيط على افتراض عدم عودة اميركا للاخلاق والطريق الصائب، فان اخذ الاميركيون العبرة وادركوا بان كل ضغوطهم التي مارسوها خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة لم تفلح وانه عليهم انتهاج سبيل اخر فبها، وفي غير هذه الحالة فان قراراتنا مبنية على اساس كيفية ادارة البلاد في الظروف الصعبة./انتهى/

رمز الخبر 1909120

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =