بیوت اذن الله ان ترفع ویذکر فیها اسم الله

نسمع کثیر کلمة "البرکة" ولکن وللأسف افتقدناها في ایامنا هذا، فما هي البرکة وکیف نجلبها لحیاتنا وبیوتنا؟

وکالة مهر للأنباء _ البرکة كلمة نسمعها دوما، ولكن للأسف افتقدناها في بيوتنا، فلا بركة في الوقت ولا فى الرزق، ولا في المال، ولا في الأولاد، فما هي مفاتيح البركة؟!

مفاتيح البركة الثمانية:

1. تلاوة القرآن الكريم: فقد قال الله تعالى (وهذا كتاب أنزلناه مبارك)، فالقرآن الكريم جعله الله تعالى بركة من خلال تدبره، والسير على تعاليمه في شؤون الحياة، ولهذا قال نبينا الكريم صلى الله عليه وآله وسلم عن البيت الذي يتلى فيه القرآن (تسكنه الملائكة وتهجره الشياطين ويتسع بأهله ويكثر خيره). فلنکثر من قراءة القرآن ونداوم علیها.

2. البسملة وذكر الله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه، قال الشيطان لأصحابه لا مبيت ولا عشاء. فنبدأ یومنا وافعالنا ببسم الله ونعلم اولادنا أن یبتدؤوا به لتزداد البرکة في حیاتنا.

3. الصدقة: قال الله تعالی في محکم کتابه: (مَثَلُ الذين يُنفقون أموالَهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبعَ سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم) فمن أسباب البركة على البيت التصدق وخاصة صدقة السر فإنها تطفئ غضب الرب.

4. صلة الرحم: وقد أخبرنا نبينا صلى الله عليه وآله وسلم أن صلة الرحم، وحسن الخلق وحسن الجوار تزيد في الرزق وتطيل العمر ومن افضل الصلة بر الوالدین واحترامهما والتسرع في تلبي حاجاتهما.

5. التبكير في طلب الرزق: وجاء في الحديث (بورك لأمتي في بكورها) أي الخروج لطلب الرزق باكرا". فمثل هذه الایام اصبح الناس یکثرون في السهر ولایرون طلوع الشمس ولاالصباح الباکر.

6. إقامة الصلاة: خاصة إقامة الصلاة لوقتها ، قال الله تعالى (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى) فلایعني إقامة الصلاة أن نأتي بالصلاة في اول وقتها وفي حالة کمالها من ارکانها واجزائها وشروطها وحسن التوجه فیها الی الرب. 

7. التوكل على الله حق توكله لما ورد في الحديث: (لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصا"وتروح بطانا") فاصبح الناس الیوم لایذکرون الله فلایعرفون من التوکل شیئا او لایفعلون شیئا ویتصورون بأنهم متوکلون علی الله فالتوکل بجحاجة الی العمل وثم الاتکال علی الله في اکمال المسیرة ونجاحها ونمو آثارها وثمراتها. 

8. مواصلة الاستغفار والاستغفار بحد ذاته مصدر للرزق، كما قال نبينا صلى الله عليه وآله وسلم:(من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا" ومن كل هم فرجا" ورزقه من حيث لا يحتسب) 

/انتهی/
 

رمز الخبر 1909638

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =