رئيس برشلونة المؤقت يصدم ميسي بتصريحات جديدة

لا يزال نادي برشلونة الإسباني يعاني الأمرّين بسبب غياب الإدارة الحقيقية، بعد الأزمة التي انفجرت عقب الهزيمة التاريخية الثقيلة على يد بايرن ميونخ الألماني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبل أشهر مضت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في تصريح جديد قد يشعل فتيل أزمة في النادي الكتالوني ويعجل رحيل أسطورة الفريق ليونيل ميسي، اعترف الرئيس المؤقت لنادي برشلونة الإسباني كارليس توسكيتس أنه كان سيقرر بيع النجم الأرجنتيني الصيف الماضي لو كان رئيساً فعلياً لـ"البلاوغرانا".

وقال توسكيتس الذي يشغل منصب الرئاسة مؤقتًا بعد استقالة جوسيب بارتوميو في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لإذاعة "راك 1" الكتالونية، إنه "من وجهة نظر اقتصادية، لكنت بعتُ ميسي في الصيف. الأمر كان مرغوباً اقتصادياً". وتابع أن "رابطة الدوري الإسباني تفرض سقفاً للأجور، الأمر الذي كان سيساعدنا".

وكان ميسي قد أخبر إدارة النادي، في 25 أغسطس/ آب الماضي، رغبته في الرحيل عن برشلونة، لكن النادي أجبره على البقاء لوجود الشرط الجزائي في عقده البالغ 700 مليون يورو وإمكانية إحالة الأمر إلى المحكمة، ما أجبره على البقاء لعدم رغبته في اللجوء إلى القضاء مع نادي الطفولة.

ويبدو أنّ ميسي يقترب بالفعل من الرحيل عن برشلونة، إذ بدءًا من يناير/كانون الثاني المقبل، سيكون ميسي قادراً على إجراء محادثات مع أي نادٍ ويرحل عن ملعب "كامب نو" عندما ينتهي عقده في يونيو/ حزيران 2021، حيث من المتوقع أن يحاول مانشستر سيتي الإنكليزي مجدداً الحصول على خدماته، وربما ينتقل لباريس سان جيرمان الفرنسي، بعدما عبّر نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا عن حلمه بمزاملة ميسي من جديد./انتهى/

رمز الخبر 1909899

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =