سنتابع قانونيّا تسرب التقارير السرية للوكالة الدولية للطاقة الذرية

نوه سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي الى نشر التقرير السري الأخير للوكالة في إحدى وسائل الإعلام الغربية، مؤكدا: "قريباً، ستتم متابعة الملاحقات القانونية الإيرانية في هذا الشأن بجدية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال غريب آبادي في تصريح ادلى به للقناة السادسة في التلفزيون الايراني "قناة خبر" مساء السبت: ان احتجاجات ومتابعات ايران القانونية تجاه الوكالة في مجال الحفاظ على المعلومات السرية تعود الى اكثر من عقدين من الزمن.

واضاف: قبل الخوض في جذور هذه المشاكل ينبغي عليّ الاشارة الى انه في مراحل مختلفة وبناء على التزامات بلدنا والمهمة الموكلة للوكالة من جانب مجلس الحكام، تقوم الوكالة باعداد تقارير عن التحقق من تنفيذ الالتزامات وتضعها تحت تصرف مجلس الحكام. على مدى فترة طويلة كان يتم اعداد تقارير اجراءات الضمان من قبل الوكالة بصورة تفصيلية جدا وتوزيعها بين الدول الاعضاء وخلال الاعوام الخمسة الاخيرة تمت الاستعاضة عنها بتقارير الاتفاق النووي.

وتابع سفير ومندوب ايران الدائم: الا ان هنالك في هذا المسار مشكلتين؛ الاولى هي انه ما حجم تفاصيل انشطة اجراءات الضمان التي ينبغي ادراجها في هذه التقارير، والثانية هي ان آلية اعلان التقارير لاعضاء الوكالة منقوصة تماما وان هذه التقارير قبل خروجها من حالة السرية، ولنا في هذا الصدد ملاحظة جادة، تتسرب الى وسائل الاعلام. لقد قلنا للوكالة بان نشر المعلومات التفصيلية في التقارير يجب ان يصل الى الحد الادنى وان المعطيات غير الضرورية لا ينبغي الاعلان عنها. لقد بدانا اخيرا متابعة هذا الموضوع مع الوكالة./انتهى/

رمز الخبر 1909935

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =