دول المنطقة عليها منع ايجاد بؤر جديدة مزعزعة للامن ومثيرة للقلق

دعا امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني دول المنطقة للعمل عبر حسن الجوار وتضافر الجهود على منع ايجاد بؤر جديدة مزعزعة للامن ومثيرة للقلق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان ذلك جاء خلال استقبال ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني لوزير خارجية جمهورية اذربيجان جيحون بايراموف حيث جرى البحث حول العلاقات الثنائية واحدث التطورات الاقليمية والدولية.

واعرب شمخاني عن سروره لارساء السلام بين البلدين اذربيجان وارمينيا وعودة المناطق المحتلة الى ارضها الام اذربيجان، متمنيا النجاح للحكومة والشعب الاذربيجاني في مسار النمو والازدهار.

 واكد ضرورة رفع العلاقات بين طهران وباكو الى اعلى مستوياتها واضاف: ان اكمال المشاريع المشتركة وتنفيذ الاتفاقيات الثنائية وبدء التعاون الجديد في مختلف المجالات بحاجة الى اهتمام اكثر جدية.

 واعلن رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمشاركة في اعادة اعمار المناطق المحررة والمتضررة من الحرب وذلك في ضوء الخبرات والامكانيات التقنية والهندسية التي تمتلكها.

 وفي جانب اخر من حديثه اشار شمخاني الى الاعمال الشريرة للمثلث الاميركي –الصهيوني-الداعشي الارهابي والمثير للحروب، واكد تواجدهم في اي نقطة من العالم خاصة في منطقة غرب اسيا بانه يلحق الاضرار ويثير الازمات وان خروجهم من شانه ان يؤدي الى الاستقرار والهدوء واضاف: انه على دول المنطقة العمل في ظل حسن الجوار وتضافر الجهود للحيلولة دون ايجاد بؤر جديدة مزعزعة للامن ومثيرة للقلق.

 واشار الى بعض الاجواء المثارة من قبل وسائل اعلام مشبوهة ترمي لزرع الظنون والشكوك بين مواطني البلدين في كل منهما تجاه الاخر وقال: انه يتوجب الالتفات الى مثل هذه الاعمال غير البناءة والمثيرة للتفرقة بمزيد من الجدية والحساسية والعمل على وقفها.

 من جانبه وجه وزير خارجية جمهورية اذربيجان الشكر للجمهورية الاسلامية الايرانية لسياستها المبدئية تجاه ازمة قرة باغ، مقدرا المواقف الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي في دعم انهاء الاحتلال والازمة.

 واشار الى عزم قادة البلدين على تنمية وترسيخ العلاقات والتعاون بين طهران وباكو، معلنا استعداد بلاده للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

 واعرب وزير خارجية جمهورية اذربيجان عن المواساة لاستشهاد العالم النووي الايراني الدكتور محسن فخري زادة ، وادان هذا العمل الارهابي بشدة.

 /انتهى/

رمز الخبر 1910082

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha