إيران لم تقدم بعد معلومات الاستبيان المتعلق بتصميم مصنع اليورانيوم المعدني إلى الوكالة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، أن إيران لم تقدم بعد معلومات الاستبيان المتعلق بتصميم مصنع اصفهان لليورانيوم المعدني الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وسيتم تقديمه بعد اجراء التمهيدات اللازمة في المهلة التي حددها القانون.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه علما أن القانون المذكور أقره مجلس الشورى الاسلامي في كانون الأول/ ديسمبر، وينص في إحدى مواده على تشغيل مصنع لتعدين اليورانيوم في أصفهان خلال مهلة 5 أشهر.

وردا على اسئلة الصحفيين حول البيان الاخير للدول الأوروبية الثلاث قال خطيب زادة اليوم الثلاثاء، ان بيان هذه الدول صادر عن المتحدثين باسم الخارجية للدول الثلاث وليس بيانا مشتركا لوزراء الخارجية، ولكن في كل الاحوال فأن منظمة الطاقة الذرية الايرانية أعلنت أن الاستفادة من مصنع اليورانيوم المعدني في اصفهان مدرجة في قانون مجلس الشورى الاسلامي ، وبالتالي فان هذا الموضوع مختلف تماما عن موضوع انتاج وقود (سيلسيد) المتطور الذي يستخدم في مفاعل طهران للابحاث.

واشار خطيب زادة الى أن ما سارعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاعطاء تقرير عنه هو بدء نشاطات الابحاث والتطوير ووضع التصاميم لانتاج وقود أكثر تطورا لمفاعل طهران للابحاث تحت عنوام ( وقود سيليسيد) والذي قامت إيران قبل سنتين باخبار الوكالة الدولية بشأنه ، كما قدمت مؤخرا معلومات حول التصاميم المتعلقة به.

واوضح خطيب زادة ان اليورانيوم المعدني هو منتج جانبي لعملية انتاج وقود السيليسيد ، مضيفا أن معلومات الاستبيان لتصاميم مصنع اليورانيوم المعدني لم يُقدم الى الوكالة الدولية حتى الآن ، وسيتم ذلك بعد التمهيدات اللازمة في المهلة التي حددها القانون.

وانتقذ المتحدث باسم الخارجية الايرانية الضجة الاعلامية التي لا اساس لها حول هذا الموضوع وقال ان اليورانيوم المعدني له ايضا استخداماته السلمية وان العديد من الدول تستخدمه لانتاج الوقود لمفاعلاتها ، وهذا الأمر لايتنافى مع معاهدة عدم الانتشار النووي.

وأكد خطيب زادة ان هذه التقنيات ضرورية لإيران لتوفير الأدوية المشعة للمرضى بافضل صورة، وبالتالي فهذا الموضوع يتحلى بالجانب الانساني والسلمي.

انتهى

رمز الخبر 1911132

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =