لا ينبغي تكرار تجربة الحرب المريرة في منطقة القوقاز

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، ضرورة عدم تكرار تجربة الحرب المريرة في منطقة القوقاز، مبينا أن نخجوان تلعب دورا مصيريا في مستقبل منطقة القوقاز السلمية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في تصريحات ادلى بها ظريف للصحفيين بنهاية مباحثاته، اليوم السبت، مع رئيس المجلس الاعلى لجمهورية نخجوان الذاتية.

واضاف وزير الخارجية : انني سعيد لكوني بدأت جولتي الاقليمية هذه، من باكو وانهيتها بزيارة نخجوان؛ واصفا الاخيرة بانها "تلعب دورا مصيريا في مستقبل منطقة القوقاز السلمية".

واوضح : ان جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي تضطلع بدور مميز لبناء جسور الاتصال في منطقة القوقاز؛ لافتا في السياق الى مباحثاته في الدول الخمس التي زارها خلال جولته الاقليمية الاخيرة، ومتطلعا الى تعاون شامل يسهم في تعزيز ممرات الاتصال، بما في ذلك ممري "الجنوب شمال" و"الجنوب –غرب"، داخل هذه المنطقة.

واردف : نحن نستطيع من خلال ذلك ان نربط منطقة الخليج الفارسي بروسيا  والبحر الاسود؛ وفي جميع هذه الممرات تضطلع جمهورية نخجوان الذاتية بدور مهم للغاية.

ووصل وزير الخارجية الايرانية، عصر اليوم السبت، الى جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي، واجرى مباحثات مع رئيس المجلس الاعلى "واصف طالب اف".

وصرح ظريف لدى وصوله الى نخجوان، انه ينوي في اخر محطة من جولته الاقليمية استعراض طاقات الترانزيت المتاحة وظروف التعاون في مرحلة ما بعد حرب قره باخ.

واعرب وزير الخارجية عن امله بان تتوفر الظروف للجمهورية الاسلامية الايرانية ودول المنطقة لمزيد من التعاون في مجال الترانزينت وصولا الى السلام المستدام في المنطقة.

و وصل وزير الخارجية الايراني، ليلة الخميس إلى اسطنبول، التي شكلت المحطة الخامسة من جولته الإقليمية، بعد ان زار كلا من باكو وموسكو ويريفان وتبليسي./انتهى/

رمز الخبر 1911447

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =