الحرس الثوري لديه الجاهزية والقدرة على مواجهة اي عدو مهما كان حجمه

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اللواء حسين سلامي، ان القوة البرية للحرس الثوري طورت اليوم تكتيكاتها الحديثة وبذلك اصبح لديها الجاهزية والقدرة على مواجهة اي عدو مهما كان حجمه باستخدام التكتيكات المتنوعة.

وفي حديثه على هامش تنفيذ مناورات الرسول الاعظم الـ16، وصف اللواء حسين سلامي القوة البرية للحرس الثوري بانها ضمان موثوق لاستقلالية ايران الاسلامية ووحدة اراضيها وامنها القومي، قائلا: ان القوة البرية وحسب عبارة قائد الثورة الاسلامية تشكل العمود الفقري لقدراتنا الدفاعية.

ولفت الى ان ما تم استعراضه والذي يمتد طيلة الليل هو تركيب لكل العناصر الاساسية للقوة القتالية للقوة البرية للحرس الثوري بما فيها الدفاع الرصين وعمليات الجوقلة واستخدام المروحيات والطائرات المسيرة الهجومية والالغام القافزة والقوة النارية للوحدات المدرعة.. وكل هذه العناصر المتنوعة التي تمتلكها القوة البرية للحرس تم استخدامها في هذه المناورات ضد الاهداف الثابتة والمتحركة المعادية.

واكد اللواء سلامي ان القوة البرية للحرس الثوري طورت اليوم تكتيكاتها الحديثة وبذلك اصبح لديها الجاهزية والقدرة على مواجهة اي عدو مهما كان حجمه باستخدام التكتيكات المتنوعة.

ووصف القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، الاستخدام الفاعل للطائرات المسيرة الاستطلاعية والهجومية القتالية والاستخدام الفاعل للقوة الهجومية للمروحيات وإطلاق الصواريخ والمقذوفات الصاروخية من مسافات بعيدة واستخدام الالغام القافزة ونيران المدفعية الدقيقة والمنسقة الى جانب قيادة وإدارة منظمة ومتطورة ومجهزة بأحدث انجازات القيادة والتحكم، بأنها خلقت تركيبة متوازنة وقوة هجومية متماسكة لتنفيذ عمليات واسعة./انتهى/

رمز الخبر 1911798

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =