وزير الحرب الصهيوني يزعم تحديث خطط لتوجيه ضربة عسكرية لمواقع نووية إيرانية

زعم وزير الحرب الصهيوني تحديث خطط لتوجيه ضربة عسكرية لمواقع نووية إيرانية ويتحدث عن "خريطة سرية" لحزب الله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه زعم وزير الحرب الإسرائيلي "بيني جانتس" في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية أن جيش الكيان الصهيوني يقوم بتحديث خططه لضرب مواقع نووية إيرانية، وأنه مستعد للعمل بشكل مستقل. وقال الوزير في مقابلة حصرية مع القناة وهى المقابلة الأولى له مع إحدى وسائل الإعلام الأمريكية، إن "إسرائيل" حددت العديد من الأهداف داخل إيران، والتي من شأنها الإضرار بقدرة الجمهورية الإسلامية على تطوير قنبلة نووية.

وأضاف جانتس في المقابلة التي تم بثها في ساعة متأخرة يوم الخميس: ” إذا أوقفهم العالم، فهذا أمر جيد جدا. ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، يجب علينا العمل بشكل مستقل، ويجب أن ندافع عن أنفسنا بأنفسنا”.

وأضاف: "وفي خضم تصاعد التوتر الإقليمي بشأن عمل محتمل من جانب أحد فصائل المقاومة ضد إسرائيل وانتهاكات الاتفاق النووي لعام 2015، تشير التقييمات الاستخباراتية إلى أن إيران ستستهدف إسرائيل، على الأرجح، عبر فصائل المقاومة في سورية ولبنان خلال عام 2021."

وتابع جانتس بالقول إن "حزب الله اللبناني المدعوم من إيران يمتلك مئات الآلاف من الصواريخ في مناطق مدنية على طول الحدود مع إسرائيل".

وفي إطار المقابلة مع "فوكس نيوز"، عرض جانتس ما زعم أنه خريطة سرية لمواقع الصواريخ التي يملكها حزب الله. وأشار التقرير الاستخباراتي السنوي لجيش العدو الإسرائيلي إلى أن "إسرائيل" تستعد لأيام من القتال ضد حزب الله. وذكرت تقارير إعلامية محلية أن 3000 هدف لبناني ستصاب يوميا في إطار الصراع المقبل، بهدف قتل 300 من مقاتلي حزب الله كل 24 ساعة.

ومن المتوقع أن تواصل "إسرائيل" ضرب الجماعات المدعومة من إيران في سورية والتي قال جانتس إنها تساعد في تسهيل نقل الأسلحة إلى لبنان. ومنذ بداية عام 2020 ،اعتدت "إسرائيل" على أكثر من 500 موقع مرتبط بإيران في سورية من خلال غارات جوية، بحسب ما ذكره رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي.

/انتهى/

رمز الخبر 1912462

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =