عودة ايران الى تعهداتها متعلقة برفع الحظر عنها ومدى المصداقية الامريكية

صرح مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي"، انه إذا ماعادت امريكا الى الاتفاق النووي والغت الحظر الذي فرضته، فإن ايران بدورها ستعود الى الإلتزام بتعهداتها بعد التحقق من مصداقية الجانب الأمريكي.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن عراقجي قال في تصريح لشبكة "سبوتنيك" الروسية الاخبارية:  "عودة امريكا الى الاتفاق النووي لا تحتاج الى عقد اي اجتماع".

واكد مساعد وزير الخارجية : نحن لا ينتابنا شكّ حول النوايا الحسنة عند أصدقائنا الروس، لكن امريكا مطالبة باتخاذ الخطوة الاولى اولا.

وتابع، انه يمكن عقد اجتماع بين أعضاء الاتفاق النووي في أي وقت، لكن حضور امريكا في مثل هذه الاجتماعات مرهون برفع الحظر عن إيران.

وشدد عراقجي : لو لم تعد امريكا الى الاتفاق النووي، سيقتصر اتخاذ القرارات بشان مستقبل الاتفاق النووي على مجموعة 4+1 فقط؛ ونحن سنبقى في هذا الاتفاق طالما يضمن مصالحنا.

كما اكد، ان "اجراءاتنا المتعلقة ببرنامجنا النووي، تتم بدقة و وفق احتياجات البلاد"؛ مبينا انه ليست هناك اي صلة بين هذه الاجراءات والسياسات الامريكية داخل المناطق الاخرى بما في ذلك سوريا.

وصرح مساعد الخارجية : نحن لا نواجه اي مشكلة فيما يخص الحوار مع جيراننا ولاسيما دول الخليج الفارسي؛ واقتراحنا حول المباحثات والتعامل معها كان ولايزال قائما.

واستطرد قائلا، انه ينبغي للسعودية ان تبحث عن (جذور) مشاكلها في اليمن وفي الداخل السعودي ايضا، وان تتخلى البحث عن اسباب خارجية او وضع الذرائع في هذا الخصوص.

وختم عراقجي، بالقول انه "لا يوجد اي علاقة مباشرة مع امريكا، وسويسرا هي القناة الرسمية الوحيدة بين الجانبين".

/انتهى/

رمز الخبر 1912616

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =