المخابرات العراقية ترفض اتهامات "دخول فريقٍ إماراتيّ لإدارة الجهاز"

جهاز المخابرات الوطني العراقي يرفض الاتهامات التي طالته على خلفيّة اتّخاذه إجراءات نقل عددٍ من منتسبيه إلى الجمارك الحدوديّة، ويؤكد الاحتفاظ بحقه القانوني في مقاضاة "من يحاول النيل من كرامة مُنتسبيه".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه رفض جهاز المخابرات الوطني العراقي، الاتهامات التي طالته على خلفيّة اتّخاذه إجراءات نقل عددٍ من منتسبيه إلى الجمارك الحدوديّة، والتي ربطَتها بعض التصريحات بـ"دخولِ فريقٍ إماراتيّ لإدارةِ الجِهاز".

وفي بيانٍ له، شدّد جهاز المخابرات على أن "تلك الإجراءات جرت وفق رؤية وطنيّة ومهنيّة، تلبِية لطلب هيئة المنافذ الحدودية بالحاجة إلى مجموعة من العناصرِ لتدعيم عمل المنافذ مهنيّاً وأمنيّاً بعد دراسةِ السِياقاتِ القانونيّة".

وأكد الجهاز "الاحتفاظ بحقه القانوني في مقاضاة كل من يحاول النيل من كرامة مُنتسبيه".

وكشف الخزعلي أمس عن "دخول فريق إماراتي لإدارة جهاز المخابرات العراقي". وتابع: "لا أعلم سبب السكوت أو التهاون إزاء هذا الموضوع، إن ما يجري ومنذ فترة أقل ما يقال عنه خطيراً ويهدد مستقبل الدولة".

وقال الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي: "هل وصل العراق إلى هذه الدرجة من الضعف حتى يستباح بهذه الطريقة؟".

/انتهى/

رمز الخبر 1912748

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =