الرياض استخدمت حملات مكافحة الفساد ذريعة لاستهداف المعارضين السياسيين

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن السعودية ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان كالقتل غير المشروع والإخفاء القسري والاعتقال التعسفي للمعارضين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك في تقرير حقوق الإنسان لعام 2020 الذي تصدره الوزارة سنويا؛ لتسليط الضوء على الوضع الحقوقي حول العالم.

وقال التقرير إن "الرياض ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان كالقتل غير المشروع والإخفاء القسري والاعتقال التعسفي".

وأضاف التقرير، الذي صدر أمس، وشمل ما يقرب من 200 دولة حول العالم، أن "الرياض استخدمت حملات مكافحة الفساد ذريعة لاستهداف المعارضين السياسيين".

يذكر أن التقرير انتقد وضع حقوق الإنسان في مصر أيضا وقال إن الحكومة المصرية ارتكبت أعمال قتل تعسفي خارج نطاق القانون.

وفي وقت سابق، كشف مسؤول أمريكي أن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ألغى مخططا دعمه سلفه "مايك بومبيو"، لتقييد نهوض الولايات المتحدة بحقوق الإنسان في الخارج من أجل دعم قضايا يفضلها المحافظون.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية قوله، إن "بلينكن يعتزم التعبير عن الرفض بشكل حاسم لتقرير أعده وزير الخارجية السابق مايك بومبيو والذي سعى إلى تقليص عدد الحريات التي تحظى بالأولوية في السياسة الخارجية الأمريكية".

ومنذ وصوله إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني 2021، انتهجت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" مقاربة أكثر وضوحا بشكل نسبي من مسألة حقوق الإنسان في العالم.

المصدر : العالم

/انتهى/

رمز الخبر 1913112

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =